الرئيسية » قذافي تونس.. متى يعلن انضمامه لصديقه محسن مرزوق؟.. مقال الكاتب نذير عزوز
سياسة و فكر مقالات

قذافي تونس.. متى يعلن انضمامه لصديقه محسن مرزوق؟.. مقال الكاتب نذير عزوز

ليس من الضروري كتابة بعض الأسطر لإبراز مدى الرداءة التي يتمتع بها لزهر العكرمي سياسيا وأخلاقيا فالرجل لم يترك بابا لتحسين وضع حركة مشروع تونس إلا وطرقه خصوصا تلك الأبواب التي يهاجم من خلالها الرئيس الباجي قائد السبسي وحزب نداء تونس.

العكرمي يحاول التخفي بعباءة نداء تونس أو الشق الإصلاحي فيه مدعيا أنه يقدم نصحه وأفكاره لتسوية الوضع داخل نداء تونس ويتجوّل بين الإذاعات والتلفزات عارضا تحليلاته التي تميزها التقية الشيعية بإعتباره خرّيج مدرسة البعث العلوي وليس البعث العربي كما يدّعي هو في ماضيه وخفية في حاضره.

لقد أثبتت التجربة أن مجموعات المساندة وحزام حركة مشروع تونس وخلاياه النائمة في الأحزاب والمنظمات الوطنية لا تكشف عن إنتمائها لمخطط محسن مرزوق إلا بعد إفتضاح أمرها تماما ويتبيّن ولاؤها بشكل واضح للإمارات ومحسن مرزوق مثلما حصل مع النائبة ليلى الشتاوي التي أعلنت إنضمامها لحركة مشروع تونس بعد إستنزاف جهدها في تشتيت حزب نداء تونس وهو ما تفعله الآن النائبة صابرين القوبنطيني.

هذه التقنية التي تقوم على إعلان الإستقلالية عن حركة مشروع تونس وإدعاء النصح للشعب التونسي حتى يكون “دس السم في الدسم” سهلا وترويج الأكاذيب سهلا مثلما يفعل لزهر العكرمي اليوم الذي يكذب بطرق مفضوحة في عدد من الملفات الشائكة خدمة للأجندات التي يمليها عليه محسن مرزوق ومن خلفه من أطراف إقليمية ودولية.

لا نعلم متى سيعلن لزهر العكرمي إنضمامه إلى حزب محسن مرزوق ربما لا يزال الوقت مبكرا لتسريب عدد من الإشاعات والأقاويل والخرافات السياسية عن هذا الطرف أو ذاك لكن ما نعلمه جيدا أن العكرمي أصبح علامة مميزة للضرب تحت الحزام في تونس خصوصا في كل ما يتعلق برئيس الدولة وحزب نداء تونس.

لقد صنع قائد السبسي لزهر العكرمي سياسيا عندما نقله من محامي لتبييض بن علي إلى مرتبة السياسي الذي يشغل خطة كاتب دولة في وزارة الداخلية ولنعترف بأن الرئيس أخطأ التقدير كثيرا فمثل العكرمي ولاؤه للمال وللأجهزة المشبوهة حيث يحترم “محامي الـ250 دينارا” تاريخه الأسود بشكل حرفي ويعمل بكل إنضباط للحفاظ على هذا التاريخ باذلا جهدا كبيرا ووفاء غير مسبوق لرئيسه محسن مرزوق.

وربما يظن العكرمي أن قائد السبسي غير قادر على محاسبته وقد يتمادى في ظنه إلى حدود إعتبار التونسيين قطيعا من المغفلين لكن الإنتخابات البلدية ستثبت أنه سيفشل مع صديقه مرزوق وصديقه بن تيشة في تحقيق الأهداف الإنقلابية كما سيكون للرئيس رأي فاصل في الموضوع.

أترك تعليقا

تعليقات

نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار
متحصّلة على شهادة الاختصاص في استراتيجيا التسويق و الإشهار
تشغل خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"

%d مدونون معجبون بهذه: