الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / قضية المعلم و الوليّة في القلعة الصغرى: الطب الشرعي يكشف حقائق مفاجئة !

قضية المعلم و الوليّة في القلعة الصغرى: الطب الشرعي يكشف حقائق مفاجئة !

صدرت صباح الخميس 15 مارس 2018 نتائج تقرير الطب الشرعي بخصوص قضية الإعتداء بين ولية و معلم بمدرسة بورقيبة بالقلعة الصغرى التابعة لولاية سوسة.

و أفادت الناطقة الرسمية بإسم المحكمة الإبتدائية بسوسة و مساعد وكيل الجمهورية زهية الصيادي بأن نتائج تقرير الطب الشرعي أثبتت تعرض الولية للعنف، نتيجة فرضيتين إما بسبب اللكم أو بسبب سقوطها على مقود الدراجة إثر شجارها مع المعلم، و أكدت الصيادي أن التقرير نفى ما تم تداوله حول تعنيف الولية لنفسها لإتّهام المعلم، كما نفى تعرض التلميذة و المعلّم للتعنيف.

و قالت إنه بناء على نتائج تقرير الطب الشرعي تم نسب تهمة “الإعتداء بالعنف الشديد للمعلم”، فيما تم إتهام الولية و زوجها و شقيقه بـ”الإعتداء بالعنف الخفيف على موظف عمومي و إحداث هرج و تشويش و إقتحام مكان مسيّج من طرف أشخاص غير مسلحين بنية الاعتداء”، كما تم نسب تهمة “تعمد نشر معطيات شخصية بنيّة الإساءة للغير” لشقيقة التلميذة، هذا و تمت إحالة جميع الأطراف على المجلس الجناحي، علما و أن جميع الأطراف في حالة سراح.

موزاييك

أترك تعليقا

تعليقات

عن دنيا العكاري

مدونة و إعلامية تونسية، عضوة هيئة تحرير موقع الصدى.نت الإخباري، مشرفة في عدد من الصفحات الثورية التونسية و ناشطة جمعياتية متحصلة على الإجازة في اللغة و الآداب العربية و باحثة ماجستير في إختصاص الحضارة