الرئيسية / الأخبار / قضية “المنصف” تأخذ منحى خطيرا

قضية “المنصف” تأخذ منحى خطيرا

ظهر شخص في برنامج “مع علاء” على قناة الحوار التونسي، يدعى منصف يبلغ من العمر 65 سنة، و إدّعى أنه متزوّج من جنيّة تُدعى مليكة تعمل طبيبة و لديه منها أبناء و زعم أن الله تعالى منحه القدرة على علاج العقم لدى النساء، و أوضح أحد أقارب هذا الشخص الذي ظهر في البرنامج، أن الرجل مريض بالأعصاب و معروف في الحمامات بذلك و تم إستدراجه للبرنامج بطريقة قذرة و إستغلال وضعه النفسي و الصحي، مضيفا أن “المنصف” عندما حضر في البرنامج لم يأخذ الدواء ليومين كاملين إلى حين التصوير فظهر في حالة غير عادية.

و أضاف أن ما حدث يسمى “إرهابا إعلاميا” وفق تعبيره، خاصة و أن عمه إعترف بأنه مريض بالأعصاب و عائلته قدمت شهادة طبية لإدارة البرنامج و طلبت عدم بث الحلقة أو حذف المقاطع التي وصفها بالصادمة و التي أظهرت أن القناة لا تحترم أخلاقيات المهنة و لا قانون الصحافة، و تعهد قريب المنصف، بأنه سيكشف لاحقا عدة حقائق و أدلة و تقديم قضية و شكاية إلى الهايكا.

و قامت عائلة المعني بإعلام فريق البرنامج قبل يومين أن الشخص يعاني من مرض عصبي منذ سنوات و تم تقديم شهادة طبية في الغرض تثبت أنه مريض منذ سنة 1991، و طالبت العائلة بعدم بث الحلقة و تمت إجابتهم بتفهم الوضعية و عدم تمرير الحلقة، إلا أنه تم بث الحلقة و تجاهل العائلة، و حمّلت عائلة الرجل علاء الشابي كل المسؤولية، مطالبين روّاد مواقع التواصل الإجتماعي بعدم أخذ الأمور بجدية و الضحك على رجل مريض.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت