الرئيسية / الأخبار / قطر: التأجيج ضد مواطنينا و المقيمين يحرمهم من الحج

قطر: التأجيج ضد مواطنينا و المقيمين يحرمهم من الحج

أكدت وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية القطرية أن الإدعاءات بأن دولة قطر حظرت على مواطنيها أداء فريضة الحج هذا العام هي إدعاءات منافية للواقع، و هي إستمرار لحملة إستغلال فريضة الحج لأغراض سياسية و قالت الوزارة في بيان لها اليوم الأربعاء إن الحملات الإعلامية المؤسفة بهذا الصدد تتزايد، و لم تتوقف منذ إعلان السعودية و الإمارات و البحرين منع المواطنين القطريين من دخول أراضيها في 5 جوان 2017 و أضافت أن الفترة الماضية شهدت تواصلا مع وزارة الحج و العمرة في السعودية، و أنه تم خلال التواصل توضيح جميع العراقيل و الصعوبات التي تواجه المواطنين القطريين و المقيمين، مشددة على أنها طالبت الجهات المعنية هناك بإزالة هذه العراقيل، “الأمر الذي لم يحدث”.

و أكد البيان أن المعوقات نفسها ما زالت قائمة بالفعل، فالمنفذ البري ما زال مغلقا أمام الحجاج القطريين و المقيمين من ذوي الدخل المحدود أو الذين يتعذر عليهم السفر جوا، كما أن منع الطائرات من نقل الحجاج من الدوحة إلى جدة أسوة بجميع دول الجوار ما زال قائما، هذا إضافة إلى عدم وجود آلية واضحة لإستخراج تأشيرات الحج للمقيمين بدولة قطر، كما أكدت الوزارة إستمرار العراقيل و المعوقات نفسها دون تطور ملموس، و إستمرار منع حملات الحج القطرية من الدخول إلى الأراضي السعودية، بالإضافة إلى عدم تمكين الوزارة من رعاية شؤون الحجاج، كما هو معمول به مع جميع دول مجلس التعاون.

و رصدت الوزارة عشرات الإنتهاكات المتعلقة بحقوق القطريين و المقيمين على أرض دولة قطر أثناء أداء العمرة خلال الفترة الماضية، و منع الكثير منهم من دخول الأراضي السعودية، و قد وصل الأمر حد إعادة بعضهم بعد وصولهم إلى مطار جدة، “مما يؤكد على الإنتقائية و ضبابية الإجراءات التي تخضع أحيانا لمزاج الأفراد” و أشارت إلى تواصل الخطاب الإعلامي المؤجج للمشاعر ضد المواطنين القطريين و بشكل ممنهج، مما قد يشكل خطرا على سلامتهم و قالت إن كل هذه المعطيات حالت دون إستكمال حملات الحج القطرية تنظيم رحلات الحج و العمرة للقطريين و المقيمين أسوة بدول مجلس التعاون الخليجي بناء على محاضر الإتفاق على ترتيبات و أسس شؤون الحج قبل موسم عام 1438 هجري.

و شددت الوزارة على أن من شأن العوامل السابقة و آثارها أن تنعكس سلبا على ضمان سلامة و أمن الحجاج القطريين و المقيمين و سلاسة تأديتهم للمشاعر المقدسة، إضافة إلى حرمان المسلمين من المقيمين على أرض دولة قطر من أداء الفريضة و جددت الوزارة دعوتها للسلطات السعودية بالنأي بالفرائض الدينية عن القرارات السياسية تعظيما منها لشعائر الله سبحانه و تعالى و حفظا لموقعها الديني الذي منّ الله به عليها أن جعلها قائمة على بيت الله الحرام.

وكالة الأنباء القطرية (قنا)

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت