الرئيسية / الأخبار / قطر: “جائزة الشيخ تميم”، 3 سنوات في دعم مكافحة الفساد بالعالم

قطر: “جائزة الشيخ تميم”، 3 سنوات في دعم مكافحة الفساد بالعالم

في عام 2016 صبّ “مركز حكم القانون ومكافحة الفساد” في قطر اهتمامه على محاربة هذه الظاهرة، واختير اليوم العالمي لمكافحة الفساد، الذي يصادف التاسع من ديسمبر، موعداً لإطلاق جائزة “الشيخ تميم للتميز في مكافحة الفساد”، وبدعم من مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة، تم تدشين الجوائز السنوية لمسابقة “الشيخ تميم” في دورتها الافتتاحية، خلال حفل خاص أُقيم في العاصمة النمساوية فيينا، عام 2016، ذلك الحفل والجوائز التي وُزّعت خلاله، كانت بمنزلة المحفّز أمام أصحاب الأفكار والابتكارات والبحوث لتقديم أعمالهم من أجل الظفر بإحدى جوائز المسابقة.

وتُقدَّم الجائزة سنوياً للأشخاص الذين ساهموا في الحملة العالمية لمكافحة الفساد، كما أنها تكرّم الأفراد والمؤسسات الذين تفانوا في هذا المجال من منطلق بعض المعايير والصفات، ويقول المركز الذي يتخذ من قطر مقراً له، إن الغرض الأكبر من الجائزة يكمن في أن تكون بمنزلة أداة تُسلّط الضوء على الإجراءات المثالية والجديرة بالملاحظة، والممارسات الجيدة على الصعيد العالمي، وتهدف أيضاً، وفق المركز، إلى تقدير النماذج المكافِحة للفساد من جميع أنحاء العالم، وتعزيزها وجمعها ونشرها، فضلاً عن زيادة الوعي والدعم والتضامن بهدف مكافحة الفساد، الجائزة تسعى أيضاً إلى التشجيع على مبادرات مشابهة وجديدة واستثارتها لإقامة مجتمع خالٍ من الفساد، وهذا سبب تقسيمها إلى أربع فئات “إنجاز العمر، والبحث الأكاديمي، وإبداع الشباب وتفاعله، والابتكار”.

وتأمل الجائزة ألا تُعزَّزَ صورة من يحاربون الفساد فحسب، بل أن يُحتفى بهم أيضاً في جميع أنحاء العالم، كما تسعى لتحفيز الحكومات والمؤسسات الأكاديمية والإعلام والمجتمع المدني على تبنّي مبادئ اتفاقية الأمم المتحدة بهذا الشأن، ولضمان فحص جميع الترشيحات والتحقّق منها بعناية قبل أن تختار اللجنة رفيعة المستوى المعنيّة بالجائزة الفائزين، تأخذ عملية التقييم مساراً على ثلاث مراحل أساسية، وتُجريها ثلاث هيئات مستقلّة، ولكنها متعاونة فيما بينها، وتتولى الأمانة التابعة لمركز “حكم القانون ومكافحة الفساد”، والمجلس الاستشاري المفوَّض للتقييم، بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة المعنيّ بالمخدرات والجريمة، مسؤولية إجراء عملية التقييم بموضوعية ونزاهة، وزيع جوائز هذا العام تستضيفها العاصمة الماليزية كوالامبور، التي يحطّ فيها أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ضمن زيارة عمل رسمية بدأها الأربعاء 5 ديسمبر.

وحصل الفائزون في فئات المسابقة الأربع على جوائزهم التي بلغت قيمة مجموعها مليون دولار، وتُمنح الجائزة على منحوتة ذات قيمة رمزية وفنية، مصحوبة بشهادة تقدير موقّعة من أعضاء لجنة الجائزة، وأقيم حفل هذا العام الجمعة 7 ديسمبر، وحضره رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، في مدينة بوتراجايا، لتكريم الفائزين في الموسم الثالث من المسابقة، ودشن كل من أمير قطر ومهاتير محمد نصباً تذكارياً لجائزة التميز في مكافحة الفساد.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت