الرئيسية / الأخبار / كاتب بريطاني: “بن سلمان و بن زايد في ورطة بعد الرهان على ترامب”

كاتب بريطاني: “بن سلمان و بن زايد في ورطة بعد الرهان على ترامب”

يضيف الكاتب البريطاني ديفيد هيرست رئيس تحرير موقع “ميدل إيست أي” أن “المُعلم الميكافيلي محمد بن زايد عرف جيداً كيف ينفخ طموحات الأمير السعودي المتعطش للسلطة و النفوذ، و شجعه على السعي حتى يكون ملكاً في بلاده”.

و يذكر هيرست أن محمد بن زايد عرف محمد بن سلمان على الإسرائيليين ثم على عائلة ترامب، و قد سعى لتلميع صورة الأمير السعودي في واشنطن بفضل جهود سفيره هناك يوسف العتيبة، الذي نجح في تدمير سمعة ابن عمه محمد بن نايف، الذي كان آنذاك الشخص المفضل لدى المؤسسة العسكرية في الولايات المتحدة.

و يشير الكاتب أن بن زايد و بن سلمان أنفقا ثروة طائلة في سبيل ضمان القرب من ترامب ، و أن السعودية تعهدت بـ 500 مليار دولار على شكل عقود دفاعية مع الولايات المتحدة على مدى العقد القادم.

و يكشف الكاتب نقلا عن مصادره أن محمد بن زايد كان من المقرر أن يزور واشنطن للقاء ترامب، في نهاية شهر أفريل الماضي، لكن تم تأجيل الزيارة، التي كانت مبرمجة عد زيارة بن سلمان، و تردد أن بن زايد طالب بتأجيلها لتكون بعد زيارة أمير قطر.

و يكشف هيرست أن “أن ولي عهد أبوظبي طالب واشنطن بتعهد مكتوب بأنه لا هو و لا أحد من محيطه سيصدر بحقه أمر بتوقيفه للإستجواب من قبل المحقق الخاص روبرت مولر بشأن التحقيق الذي يجريه حول التمويل غير الشرعي الذي تلقته حملة ترامب الإنتخابية”.

و يؤكد أن “مولر حصل على معلومات حول تعاملات محمد بن زايد السابقة و ذلك من خلال جورج نادر، أحد مستشاري ولي عهد أبوظبي السابقين و الآن، يرغب محمد بن زايد في تجنب مزيد من التسريبات عن هذا الموضوع ، قد تجد طريقها إلى النشر على صفحات نيويورك تايمز مثلا”.

و يقول الكاتب أن بن زايد و بن سلمان يتوقعان من جولاتهما تحقيق اختراق سهل في واشنطن و خداع الجميع هناك بما فيها وسائل الإعلام عبرتقارير مراكز الأبحاث التي يمكن رشوتها.

و يشير الكاتب إلى سبب آخر لعدم زيارة بن زايد لواشنطن هو الخوف أن يتكرر معه المشهد المهين، الذي تعرض له محمد بن سلمان، الذي أصبح محط سخرية من مقدمي البرامج الساخرة في أمريكا بسبب إستقبال ترامب الغريب له.

كما أنه لا يريد أن يسمع مرة أخرى ما قاله ترامب مؤخراً في مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، من “أن بعض دول الشرق الأوسط ما كانوا بأن ليستمروا لأسبوع واحد بدون دعم واشنطن و أنه عليهم دفع مقابل ذلك”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت