الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / كارثة في مستشفى إبن الجزار بالقيروان: الإطار الطبي و شبه الطبي يستغيث

كارثة في مستشفى إبن الجزار بالقيروان: الإطار الطبي و شبه الطبي يستغيث

نفذ اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 عدد من الإطارات الطبية و شبه الطبية و العملة بمستشفى ابن الجزار بالقيروان وقفة احتجاجية احتجاجا على ما وصفوه بالوضع الكارثي داخل المستشفى.

وقال كاتب عام النقابة الأساسية لأعوان الصحة “بلقاسم الخلفاوي” إن هذا التحرك يأتي بسبب عدم وجود طبيب مبنج في ولاية القيروان بسبب عطلة مرضية للطبيب المبنج الأول و عطلة الأمومة للطبيبة المبنجة الثانية.

و أوضح الخلفاوي أن وزيرة الصحة كانت قد تعهدت بإرسال طبيب مبنج للقيروان كأولوية قصوى منذ أشهر و لم يتحقق هذا المطلب إلى حد اليوم.

واعتبر الخلفاوي أن الوضع الصحي في ولاية القيروان كارثي مؤكدا أن الجهة تعاني من التهميش وخاصة على المستوى الصحي في ظل غياب أطباء اختصاص إضافة إلى نقص في العملة وشح في السيولة ما يجعلهم عاجزين عن إسداء الخدمات الصحية للمواطنين.

وكان المندوب الجهوي للصحة بالقيروان سامي الرقيق قد أكد في تصريح لإذاعة “جوهرة أف أم”منذ أيام أنه يتم الاعتماد في بعض العمليات على التقنيين الساميين في التبنيج، وتأجيل العمليات الجراحية العادية وغير الاستعجالية إلى حين استئناف الطبيب المبنج لعمله أو تحويل الحالات الإستعجاليات للمؤسسات الصحية بسوسة.


عن رئيسة التحرير