الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / كان يعتزم تغطية ذكرى وفاة بورقيبة/ المنستير: التحقيق بشكل مكثف مع مراسل “الصدى” و حذف ما قام بتصويره

كان يعتزم تغطية ذكرى وفاة بورقيبة/ المنستير: التحقيق بشكل مكثف مع مراسل “الصدى” و حذف ما قام بتصويره

تعرّض مراسل موقع “الصدى” الإخباري في ولاية المنستير “شمس الدين مصلحي”، لمضايقة من قبل الأمن اليوم السبت 6 أفريل 2019، و ذلك خلال قيامه بتغطية أحداث ذكرى وفاة الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة.

هذا و قد قامت عناصر من الأمن بالتحقيق مع مُراسلنا بشكل مكثف و غير إعتيادي، كما رددوا على مسامعه عبارات “هل أنت تابع الصدى و الخياري”، قبل أن يقدموا على حذف كل ما قام بتصويره بواسطة عدسته، إضافة لأخذ بياناته و الولوج لصفحته الشخصية على موقع “فيسبوك”، الأمر الذي يمثل سابقة خطيرة في التعدي على حرية الإعلام و الصحافة التي كفلها الدستور التونسي.

من جهة أخرى، عبّرت إدارة “مؤسسة الصدى للطباعة و الصحافة و النشر” عن تنديدها بهذا السلوك الأرعن، الذي يُعتبر تعديا سافرا على حرية العمل الصحفي و يمثل إبتعادا صريحا عن ثوابت الأمن الجمهوري المحايد، كما تدعو وزارة الداخلية لفتح تحقيق جدي في الحادثة و منع تكرار هذا السلوك مستقبلا.

عن الصدى نـــت