الرئيسية / الأخبار / كواليس نجوم البرامج في «الحوار التونسي»: قائمة الأجور الخيالية ، إملاءات و لهذا فقدت بية الزردي نفوذها

كواليس نجوم البرامج في «الحوار التونسي»: قائمة الأجور الخيالية ، إملاءات و لهذا فقدت بية الزردي نفوذها

أكد أحد المغادرين لبرنامج «أمور جدية»، في تصريح أدلى به لموقع “الصريح” أن الأجواء داخل البرنامج خصوصا و القناة عموما لم تعد مشجعة على العمل بسبب المشاكل التي سجلتها الحصة خلال الفترة الأخيرة.

و أوضح ذات المصدر إلى أن بعض النجوم في القناة من الجنس اللطيف على غرار بية الزردي لهم تأثير كبير لدى سلطة القرار في إدارة القناة، مشيرا إلى أن بية الزردي مثلا بعد أن كانت «الفاتق الناطق» في «أمور جديّة» و صاحبة الاجر الخيالي الذي تجاوز الـ15 الف دينار، تراجع في الفترة الأخيرة مركزها المرموق لدى صنّاع القرار في القناة بسبب خلافاتها مع خولة السليماني و إنتقادات الجماهير لها.

كما تبين ان بعض مقدمي البرامج لايتحركون و لايتحدثون إلا وفق نصوص جاهزة تقدم لهم من معدي البرامج الذين يعتبرون الأقوى نفوذا بحكم تواصلهم المباشر مع صاحب القناة، و فيما يتعلق بالجرايات فانها خيالية مع امتيازات هامة و بحسب ذات المصدر فإنها بــ«الوجوه» حيث يعتبر علاء الشابي الأعلى أجرا بمبلغ يتجاوز الـ18 ألــف دينار و تتراوح الجرايات بين 10 و 25 ألف دينار لنجوم القناة و «الكرونيكور» كل حسب شعبيته و نفوذه و «رضا» أصحاب القرار في القناة عليه.

عن رئيسة التحرير