الرئيسية / الأخبار / لأول مرة: الكشف عن كواليس و خفايا ما حصل داخل البرلمان تزامنا مع الوعكة الصحية لرئيس الجمهورية

لأول مرة: الكشف عن كواليس و خفايا ما حصل داخل البرلمان تزامنا مع الوعكة الصحية لرئيس الجمهورية

قال النائب بمجلس نواب الشعب عن حزب نداء تونس حسن العماري، إن حوالي 20 نائبا كانوا بالبرلمان يوم الخميس الماضي، عندما شهدت البلاد عمليتين إرهابيتين بالعاصمة وتعرض رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي إلى وعكة صحية، مؤكّدا أنّه تزامنا مع هذه المستجدات، أعلمته النائب عن حزب تحيا تونس هاجر بالشيخ أحمد أن هناك مساعي لتكوين وفد لزيارة رئيس البرلمان محمد الناصر في منزله للإطلاع على وضعه الصحي.

وأكّد حسن العماري، لدى حضوره في برنامج ناس نسمة، اليوم الثلاثاء 2 جويلية 2019، أنّ طلب هاجر بالشيخ أحمد تكوين وفد للتنقل إلى منزل محمد الناصر كان باقتراح من النائب الصحبي بن فرج، مضيفا “قالت لي سمعنا إلي محمد الناصر ما ينجمش يقوم من الفرش، لازم انحيو العاطفة خلي الوفد يمشي يطل عليه ونشوفو صحته خاطر ينجم يصير فراغ دستوري”.

وأضاف النائب، أنّ هاجر بالشيخ أحمد طلبت منه طرح المقترح على زملائه في كتلة نداء تونس، مشيرا إلى أنه في ذات الوقت كان هناك اجتماع آخر بمكتب عبد الفتاح مورو جمع نواب من حركة النهضة حول الوضعية الصحية لمحمد الناصر، كما أكّد النائب أنّه كانت هناك دعوة لعقد جلسة طارئة بالقاعة عدد 2 بمجلس نواب الشعب، لافتا إلى أنّ رئيس ديوان رئاسة مجلس نواب الشعب حمدي قزقز رفض عقد الجلسة وأعلمهم بأنّ محمد الناصر في طريقه إلى البرلمان.

وشدّد حسن العماري، على أنّ نواب الشعب خاصة نواب الأغلبية كانوا في الكواليس يتحدثون على أنّ البرلمان هو السلطة الأصلية وعن الفراغ الدستوري، لافتا إلى أن كل نائب “كان دستوره في يديه”، وفق تعبيره.

عن الصدى نـــت