وجرى إخراج الطائرة، المؤلفة من جسمين اثنين، ويقترب حجمها من ملعب كرة قدم، لأول مرة من مستودعها في صحراء موهافي، في جنوب كاليفورنيا.

 

ويراهن مصنعو الطائرة على تسهيل إطلاق الصواريخ من الطائرة، وخفض تكلفتها مؤخرا.

وجرى إطلاق المشروع الطموح سنة 2011، من قبل بولين ألين، وهو مؤسس مشارك في شركة مايكروسوفت العملاقة تصل ثروته إلى 20 مليار دولار.

وقال المسؤول في شركة “ستارت تو لانش”، جين فلويد، إن إخراج الطائرة جاهزة من المستودع يشكل خطوة تاريخية، مضيفا أن الطائرة هي الأولى من نوعها، وأن عمليات الاختبار ستجري بحذر شديد.

سكاي نيوز