الرئيسية 10 الأخبار 10 لن تصدّقوا/ ابن عم الشهيدين السلطاني يكشف أنّ ما قدمته الحكومة سابقا من مساعدات كان سببا في الإغتيال ..التفاصيل
خلفية السلطاني

لن تصدّقوا/ ابن عم الشهيدين السلطاني يكشف أنّ ما قدمته الحكومة سابقا من مساعدات كان سببا في الإغتيال ..التفاصيل

 

قال نسيم السلطاني، قريب الشهيدين مبروك وخليفة السلطاني، إن سيارات عسكرية تتمركز بمحيط منزل عائلة الشهيدين لتأمينه وحمّل  السلطاني الدّولة مسؤولية مقتل خليفة السلطاني، مشدّدا على أنّ مطلب الحماية لعائلة  مبروك السلطاني كان أبرز مطلب خلال لقائه برئيس الجمهورية  الباجي قائد السبسي رفقة شقيق مبروك وخليفة.

وتتمثّل جملة المطالب التي قدماها إلى السبسي في تعبيد الطريق وتوفير الماء الصالح للشراب وتأمين مواطن شغل للشباب حتى لا يشتغلوا برعي الأغنام ويكونوا فريسة للإرهاب إضافة إلى توفير الحماية لعائلة مبروك السلطاني، وفق ما جاء على لسانه.

وعن المساعدات التي تلّقتها عائلة السلطاني بعد مقتل ابنها مبروك من قبل الإرهابيين قال “الدولة قدمت شياها أخرى لعائلة الشهيد مبروك ليرعى بها خليفة في جبل مغيلة ويذبح من قبل الإرهابيين.. نحن لا نريد أغناما نموت من أجلها. نحن نريد الأمن”.

وأضاف لم يتحقّق شيء من مطالبنا التي عرضناها على رئيس الجمهورية سوى تعبيد  الطريق وهو ما يبرر طردنا للمعتمد وللوالي اللذين لم يلتفتا للجهة، وفق تعبيره.

و قال نسيم السلطاني “الآن لم يعد لنا مطالب.. لا نريد أن نقدّم مطالب ثم نموت ونتركها فلم يعد لنا أمل في العيش ولم يعد يربطنا بتونس شيء حتى كابل الضوء وبطاقة التعريف يا حسرة عليهم”.

وأكّد أن الأهالي يفكرون جدّيا في مغادرة المنطقة وترك منازلهم خوفا من الإرهابيين.

حقائق اون لاين / الجمهوية

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت