الرئيسية / الأخبار / “لوفيغارو”: إجتماع سرّي في السعودية لإختيار وليّ لولي العهد

“لوفيغارو”: إجتماع سرّي في السعودية لإختيار وليّ لولي العهد

أفادت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية بأن “هيئة البيعة في السعودية إجتمعت سرا لإختيار ولي لولي العهد” و نقلت عن مصدر دبلوماسي أنه إذا تم تعيين سفير السعودية بواشنطن الأمير خالد بن سلمان في هذا المنصب، فإنّ ذلك “يعني أن ولي العهد محمد بن سلمان سيغادر منصبه على المدى المتوسط”، و أضافت الصحيفة أنه “على ضوء الضغوط الدولية المتزايدة التي سببها إختفاء الصحفي جمال خاشقجي، بدأت هيئة البيعة منذ أيام النظر بأعلى درجات الإهتمام في قضية محمد بن سلمان” الذي قالت إن الشكوك أصبحت تحوم حوله.

و أوضحت الصحيفة أن العائلة السعودية المالكة تعيد النظر في وضعية ولي العهد الذي تحوم حوله الشبهات، مع تزايد الضغوط الدولية خاصة في مسألة إرسال الفريق الذي يضم 15 عنصرا إلى قنصلية المملكة بإسطنبول يوم إختفاء خاشقجي المقرب من ولي العهد، و أفادت “لوفيغارو” بأنها تأكدت من الخبر من مصدر سعودي في الرياض و أن “الهيئة ستقترح تعيين نائب لولي العهد محمد بن سلمان المنصب الشاغر منذ غادره الأخير في شهر جوان سنة 2017 إثر تعيينه وليّا للعهد”.

و تابعت “بعد الإطاحة بالأمير محمد بن نايف المعروف بمكافحة الإرهاب و المقرب من وكالة المخابرات المركزية طرحت عودة شقيق ولي العهد خالد بن سلمان من الولايات المتحدة الأمريكية الكثير من التساؤلات”، و أكّدت أنه “في حال تم تعيين خالد بن سلمان نائبا لولي العهد، فإنّ ذلك يعني أن ولي العهد قد إقترب من تسليم الحكم، لافتة إلى أنه لا يمكن للملك سلمان بن عبد العزيز حاليا التنازل عن العرش بسبب الضغوط المسلطة عليه إثر قضية خاشقجي”، و ساهم ولي العهد بحسب الصحيفة “في زيادة عدد أعداء آل سعود من خلال كسر التوافق بين كبار الأمراء من مختلف فروع الأسرة الحاكمة، حيث سجن الكثير من أفرادها”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت