الرئيسية 10 الأخبار 10 مبروك كرشيد و شبهة إفشال الحرب على الفساد و تحريف مسار الشاهد إلى نهاية قريبة..التفاصيل
مبروك كورشيد

مبروك كرشيد و شبهة إفشال الحرب على الفساد و تحريف مسار الشاهد إلى نهاية قريبة..التفاصيل

من غرائب حكومة الشاهد التي أعلنت مؤخّرا حربها على الفساد، رواج خبر مفاده أن المكلف بأملاك الدولة في هاته الحكومة مبروك كرشيد يعمل صباحا في وظيفته الحكومية، بينما يكرس وقته ليلا للدفاع عن دولة الإمارات من خلال موقع “الحصاد” الذي أنشأه في البداية لدوافع انتهازية مرتبطة بالوضع الليبي و بحفتر تحديدا، وبعدها تسلمته أبو ظبي لتستعمله الآن في تصفية حساباتها مع خصومها بحسب ما وقع تسريبه.

ما يدور في كواليس الحكومة هو أن مبروك كرشيد المقرب من يوسف الشاهد و الذي يدلي أيضا بدلوه في الحرب على الفساد تحوم حوله شبهة المساهمة في توجيه الاعتقالات حسب مزاج و أهواء من وراءه من رجال أعمال و لوبيات، و قد يكون “وفق بعض المصادر” وراء منع رئيس الحكومة من أخذ قرارات شاملة و محاولة تحويل مسار حرب الشاهد على الفساد، حتى لا تنال من أصدقائه.

رئيس الحكومة و إن كان جادا في حربه على الفساد و ذو نية فعلية في ضرب أوكار الفاسدين، فإنّه يشاع في أوساط حكومته أنّ نصائح المحيطين به أضرته كثيرا، خصوصا ما انتشر من أخبار عن تستر مبروك كرشيد على مجموعات مقربة من الإمارات من رجال أعمال و سياسيين و نشطاء تورطوا في فساد كبير.

ويرى المقرّبون من الحكومة، أنّه يجب على الشاهد التخلص من هذه البطانة التي وضعته في موقف صعب و عطلت مسيرة الاصلاح، فبعد انكشاف فساد مهدي بن غربية الوزير المكلف بالعلاقات مع الهيئات الدستورية، يبدو أنّ عصابة التحيل قد يتطاير أيضا منها مبروك كرشيد، بحسب ما راج مؤخرا داخل كواليس الحكومة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن طــوق الياسميــن