الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / مدير المستشفى الجهوي بسليانة يبلغ عن قضية فساد فيكافىء بالإحالة على مجلس التأديب

مدير المستشفى الجهوي بسليانة يبلغ عن قضية فساد فيكافىء بالإحالة على مجلس التأديب

أشارت السيدة سناء الصالحي، عضو مجلس نواب الشعب في مداخلتها بالجلسة العامة ليوم الثلاثاء 22 ماي 2018 إلى أكبر صفقة فساد في المستشفى الجهوي بسليانة و طالبت النائبة السلط بالتدخل لرفع المظلمة عن مدير المستشفى الجهوي بسليانة الذي بلغ عن شبهة الفساد فقامت الوزارة بإحالته على مجلس التأديب.

و تفيد قضيةالحال بوجود شبهة فساد مالي بالمستشفى المذكور تعود إلى سنة 2009، و تتعلق بتحويل إعتمادات مخصصة للمستشفى تقدّر مبدئيا بـمليار و 400 ألف دينار، إلى جهات خارجيه.

و في تصريح لموقع T24 قال السيد كمال العجمي،مدير المستشفى الجهوي بسليانة أنه قد أبلغ وزارة الإشراف و السلط الأمنية و القضائية، بشبهة الفساد، غير أنه و عوض مكافأته قامت التفقدية الإدارية المركزية بالوزارة بعد أكثر من ثمانية شهور، بإقتراح إحالته على مجلس التأديب.

و قال العجمي “السبب غير مفهوم و الحال أنني من قمت بالبحث في قضية يصعب البحث فيها لتشعبها و تداخل أطرافها، حيث أن المتورطين إستغلوا ثغرة في المنظومة التي تعتمدها كل المؤسسات العمومية الخاضعة لمجلة المحاسبة العمومية”.

و أضاف كمال العجمي “لقد صادق وزير الصحة على محتوى التقرير بإحالتي و كل المديرين المتعاقبين بالمستشفى على مجلس التأديب و و هو ما إعتبره حيفا و مظلمة في حقي و حق كل مسؤول نزيه”، مضيفا “لا أحد فوق القانون”.

و أشار العجمي إلى خطورة هذا القرار الذي يضرب إرادة المسؤولين و يقزمهم، فضلا عن كونه يشجع على الإمتناع عن التبليغ عن الفساد في المستقبل، حيث يتعرض المبلغ إلى المسائلة القضائية و الادارية.

و قال العجمي أن مثل هاته القرارات من شأنها دفع الإ طارات الادارية العليا إلى الإحجام عن تقلد المناصب و التسيير فضلا عن ضرب و الدولة و تفكيكها عبر العزوف عن التسيير علاوة على تغلغل الفساد و تفشيه في مؤسساتها الرسمية.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت