الرئيسية / الأخبار / مصادر أمنية فلسطينية: دحلان وراء اِستهداف موكب الحمد الله

مصادر أمنية فلسطينية: دحلان وراء اِستهداف موكب الحمد الله

كشف مصدر أمني فلسطيني تحدث لموقع “أسرار عربية” أن التقديرات الأولية لدى أجهزة الأمن في الأراضي الفلسطينية تشير إلى تورط القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان في محاولة إغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله و مدير جهاز المخابرات الفلسطينية ماجد فرج.

و قال المصدر إن الحمد الله لم يكن هو المستهدف الرئيس بالإنفجار الذي إستهدف الموكب في غزة يوم الثلاثاء 13 مارس 2018 و إنما مدير المخابرات ماجد فرج الذي يعتبر أحد الرجال الأقوياء في السلطة الفلسطينية و أحد أقوى المرشحين لخلافة الرئيس محمود عباس بعد وفاته، و هو ما جعل دحلان في سباق مع الزمن للتخلص منه خاصة مع تواتر الأنباء عن تدهور صحة عباس.

و يؤكد المصدر أن المصالحة الداخلية الفلسطينية تشكل عاملاً مؤرقاً لدحلان الذي يرى فيها تهديداً و يحاول عرقلتها، كما يحاول أن يستخدم النظام في مصر من أجل الضغط على حماس لتتحالف معه ضد عباس بدلاً من المصالحة مع قيادة السلطة في رام الله، و ذلك طمعاً منه بأن يجد له موطئ قدم في الحياة السياسية الفلسطينية بعد رحيل خصمه و عدوه اللدود محمود عباس.

الجدير بالذكر أن دحلان يعمل حالياً مستشاراً أمنياً لدى ولي عهد أبوظبي و يقيم في دولة الامارات منذ سنوات، كما يقيم علاقات حميمة مع نظام السيسي في مصر، و يحاول أن يجر حركة حماس من أجل التحالف معه ضد خصمه في رام الله عباس.

يشار الى أن 10 أشخاص أصيبوا بجراح في الانفجار الذي إستهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في غزة الثلاثاء، و هو الموكب الذي كان يضم أيضاً مدير جهاز المخابرات ماجد فرج، إلا أن محاولة الاغتيال الفاشلة لم ينتج عنها أي ضحايا، كما أفلت كل من الحمد الله و فرج منها و واصلا المسير نحو المكان المقرر دون أي تغيير في برنامجهما.

و إتفقت كل من حركة حماس و حركة فتح على أن الاحتلال الاسرائيلي هو المستفيد الوحيد من محاولة الإغتيال، و محاولة ضرب مسيرة المصالحة الداخلية.

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"