الرئيسية » مصر : تدهور مفاجئ لصحة الرئيس محمد مرسي ونجله يشكك في الطعام المقدم له
الأخبار الأخبار العالمية

مصر : تدهور مفاجئ لصحة الرئيس محمد مرسي ونجله يشكك في الطعام المقدم له

أصيب الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي بتدهور مفاجئ في صحته بسبب نقص في العلاج .

 وقال  عبد المنعم عبد المقصود محامي الرئيس محمد مرسي من أن حياة الرئيس  في خطر بسبب تدهور حالته الصحية ونقص العلاج.

وقال عبد المقصود: “قدمنا اليوم بلاغا للنائب العام، طلبنا فيه التحقيق في واقعة الإهمال الصحي الذي يلقاه مرسي”.

ويشير محامي مرسي وأسرته، إلى أنه أبلغهم بأنه أصيب مرتين بغيبوبة السكر هذا الشهر، وأنه لم يحصل على العلاج المناسب في السجن، وأنه طالب بنقله إلى مستشفى خاص على نفقته الشخصية.

من جهته قال  عبد الله مرسي نجل الرئيس أن والده دخل في حالة غيبوبة ويمتنع عن تناول طعام السجن .

وأوضج عبد الله مرسي أنه يشك في الطعام المقدم لوالده في سجنه خلال اليومين الماضيين  مضيفا انه لم يلقى العلاج من سلطات الانقلاب.

وطالب عبد الله مرسي بإحداث لجنة طبية للوقوف على أسباب تدهور صحة والده.

من جهتها دانت جماعة الإخوان المسلمين، الممارسات الإجرامية التي يمارسها الانقلاب العسكري وحكومة السيسي وقضائه بحق الرئيس محمد مرسي، وتعريضه للإهمال الطبي، في محاولة لقتله، حسب بيان صادر عن الجماعة، اليوم الخميس.

وحملت الجماعة سلطات الانقلاب العسكري المسئولية عن حياة الرئيس مرسي، مطالبة الشعب المصري والمنظمات الدولية للتحرك لإنقاذ حياة الرئيس والمعتقلين، من قبضة الانقلاب المجرم الذي تجاوز كل حدود الإنسانية.

وقال البيان: “تلقت جماعة الإخوان المسلمين، بغضب بالغ، المعلومات الخطيرة عن تدهور الحالة الصحية للرئيس محمد مرسي، والتي نقلها نجله الأستاذ عبد الله مرسي، خلال حضوره جلسة المحاكمة الباطلة للرئيس”.

وشددت الجماعة على أن “تعرض الرئيس مرسي لحالات إغماء وغيبوبة سكر كاملة ومتكررة دون أدنى رعاية طبية، يعد محاولة قتل مع سبق الإصرار والترصد من قبل عسكر الانقلاب الخونة”، مؤكدة أن “رفض محكمة الانقلاب السماح للرئيس بالحديث خلال الجلسة الأخيرة يعد تواطؤًا في تلك الجريمة”.

وأضاف البيان: ” تتقدم جماعة الإخوان المسلمين ببلاغ عاجل عن هذه الجريمة إلى الشعب المصري والأمم المتحدة وجميع المنظمات والمؤسسات والشخصيات الحقوقية في العالم، مطالبة الجميع بسرعة التحرك لإنقاذ حياة الرئيس مرسي، وحياة جميع المعتقلين الذين يتعرضون للقتل الممنهج، وتحمل الانقلاب العسكري المسئولية الكاملة عن حياتهم جميعًا”.

واختتم البيان بالدعاء للرئيس ولبقية معتقلي مصر: “حفظ الله الرئيس محمد مرسي وجميع المعتقلين، ومتعهم بكامل الصحة والعافية، وجزاهم عن صمودهم وثباتهم وفاءً لدينهم ووطنهم خير الجزاء”

يذكر أن  أسرة  الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي تمكنت من زيارته، الأحد 4 جوان الجاري ، بمحبسه جنوبي عاصمة البلاد، للمرة الأولى منذ أكثر من 4 سنوات، وفق مصدرين.

وقال عبد الله نجل مرسي إن والدته نجلاء علي محمود، وأخته الشيماء، تمكنتا اليوم من زيارة الوالد في مقر احتجازه بسجن طره جنوبي القاهرة.

في السياق ذاته، قال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن مرسي، وأحد من حضروا الزيارة ، “الزيارة تمت في غرفة بمقر بسجن ملحق طره بعد موافقة على حضورنا الثلاثة أنا كمحاميه وزوجته ونجلته، وهي بداية جيدة نتمنى استمراريتها”

 

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: