الرئيسية / الأخبار / معطيات رسمية بشأن التسجيل الصوتي الذي تحدّث عن مخطط “جهنمي” لقائد قارب الموت بقرقنة، و هذه حقيقة وفاته و العقوبات التي تنتظره إن كان حيا

معطيات رسمية بشأن التسجيل الصوتي الذي تحدّث عن مخطط “جهنمي” لقائد قارب الموت بقرقنة، و هذه حقيقة وفاته و العقوبات التي تنتظره إن كان حيا

إنتشر تسجيل صوتي خطير على مواقع التواصل الإجتماعي حول فاجعة غرق المهاجريين السريين بقرقنة و جاء فيه أنّ بعض الأطراف المنظمة لما يسمى بـ”الحرقة” المذكورة قد خططت مسبقا لعملية غرق الشباب في قرقنة و ذلك عبر مخطط جهنمي يتمثل في أن يخرج من الشاطئ مركبين أحدهما يصل للضفة الأخرى و الثاني يقع في قبضة الحرس البحري لإلهائه عن الأول فضلا عن علمهم بأنّ الحالة المهترئة للمركب ستؤدي لا محالة لغرق المهاجرين بعد تعطله على بعد أميال من الشاطئ.

كما بيّن التسجيل المتداول بأنّ الأطراف المنظمة كانت تخطط للفرار إلى قُطر مجاور بعد غرق المركب إلى أن تهدأ الأوضاع ليعودوا إلى التنظيم بعد أشهر مستغلين غفلة الأمن و نظرا لخطورة ما جاء في التسجيل الصوتي المسجل و إستبيانا لحقيقته من عدمها، كان لموقع الجمهورية في هذا الإطار إتصال بالناطق الرسمي بإسم محاكم صفاقس مراد التركي الذي أكّد أنّ ما جاء في هذا التسجيل المذكور يدخل في إطار عمليات البحث و التقصي حول القضية للوقوف على كل جوانبها و حيثياتها، مشدّدا على أن النيابة العمومية سوف تقوم بدعوة كل الأطراف المعنية بالحادثة و من بينهم شهود العيان و ذلك للإستماع لتصريحاتهم و المعطيات التي بحوزتهم.

و حول حقيقة وفاة قائد مركب الحرقة، أكّد ذات المتحدث أن هويته مازالت مجهولة إلى حد اللحظة لكن التحقيقات متواصلة للتقصي عنها و عن مصيره إن كان من بين عداد الموتى أو المفقودين أو الناجين، مشيرا إلى أنه تم أيضا إدراج كل المتهمين بالتفتيش و في المقابل و بشأن العقوبات التي تنتظر المورّطين في تنظيم فاجعة قرقنة و المتهمين بتكوين وفاق لغاية مساعدة الغير على الإبحار خلسة و الناجم عنها الموت، أفاد مراد التركي بأنّ هذه التهمة يعاقب عليها بالسجن لمدة 20 سنة مع دفع خطية مالية قدرها 100 ألف دينار و ذلك طبقا للفصل 44 من القانون الأساسي عدد 06 لسنة 2004 المؤرخ في 03 فيفري 2004 و المتعلق بتنقيح و إتمام القانون عدد 40 لسنة 1975 المؤرخ في 14 ماي 1975 و المتعلق بجوازات السفر و وثائق السفر.

يُذكر أن حادثة غرق مركب “حراقة” بسواحل قرقنة من ولاية صفاقس أسفرت إلى حد الآن عن وفاة 55 شخصا تم إنتشال جثثهم من قبل الوحدات العائمة للحرس الوطني و وحدات جيش البحر في حين تم إنقاذ 68 شخصا من بينهم أجانب علما و أن حصيلة المفقودين و الغرقى لا تزال مرشحة للإرتفاع.

الجمهورية

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت