الرئيسية / الأخبار / معهد الإحصاء يقول لكم أن نسق إرتفاع أسعار المعيشة في تراجع و نسبة التضخم مستقرة

معهد الإحصاء يقول لكم أن نسق إرتفاع أسعار المعيشة في تراجع و نسبة التضخم مستقرة

استقرت نسبة التضخم خلال شهر سبتمبر 2019 عند 7،6 بالمائة محافظه على نفس النسبة التي تم تسجيلها خلال شهر اوت 2019، وفق بيانات نشرها المعهد الوطني للاحصاء الجمعة، وتراجعت نسبة التضخم في تونس آخر مرة، خلال شهر جويلية 2019، الى مستوى 6,5 بالمائة بعد ان كانت في حدود 6,8 بالمائة خلال شهر جوان 2019 و7 بالمائة خلال شهر ماي 2019.

وأرجع المعهد استقرار نسبة التضخم خلال شهر سبتمبر 2019 الى تراجع نسق ارتفاع اسعار المواد الغذائية (3،7 بالمائة مقابل 4،7 بالمائة في شهر اوت) مقابل تسارع وتيرة ارتفاع اسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ (4،22 بالمائة مقابل 2،15 بالمائة) وكذلك مجموعة التعليم (9،6 بالمائة)
انخفاض نسق ارتفاع اسعار المواد الغذائية.

انخفضت وتيرة ارتفاع اسعار المواد الغذائية خلال هذا الشهر الى 3،7 بالمائة اذ تطورت اسعار الخضر بنسبة 1،10 بالمائة واسعار مشتقات الحليب والبيض بنسبة 1،9 بالمائة واسعار اللحوم بنسبة 6ر8 بالمائة واسعار الغلال بنسبة 8،7 بالمائة واسعار المشروبات والعصائر بنسبة 6،7 بالمائة، وسجلت اسعار المواد المصنعة ارتفاعا بنسبة 2،8 بالمائة وذلك بسبب ارتفاع اسعار مواد صيانة المنزل ومواد التنظيف بنسبة 2،10 بالمائة وارتفاع اسعار مواد المواد بنسبة 2،9 بالمائة.

وشهد التضخم الضمني لشهر سبتمبر 2019 (التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية) زيادة ليستقر في حدود 9،6 بالمائة مقابل 7،6 بالمائة خلال شهر اوت و5،6 بالمائة خلال شهر جويلية 2019، وسجلت اسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 3،7 بالمائة بحساب الانزلاق السنوي مقابل 9،4 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة، مع العلم ان نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة قد بلغت 4،8 بالمائة مقابل 4،2 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة، ارتفاع الاسعار عند الاستهلاك بنسبة 6ر0 بالمائة خلال سبتمبر مقارنة بأوت 2019
شهد مؤشر اسعار الاستهلاك العائلي لشهر سبتمبر 2019 ارتفاعا بنسبة 6،0 بالمائة للشهر الثاني على التوالي مقارنة بأوت 2019.

ويعزى المعهد هذا التطور بالاساس الى الارتفاع المسجل في اسعار التبغ ب3ر6 بالمائة وارتفاع اسعار مواد وخدمات مجموعة التعليم ب4بالمائة، في المقابل شهدت اسعار التغذية واسعار الملابس والاحذية استقرارا طيلة هذا الشهر،وشهد مؤشر مجموعة التغذية والمشروبات استقرارا مقارنة بالشهر المنقضي ويعود هذا الارتفاع الى ارتفاع اسعار البقول الجافة بنسبة 5،1 بالمائة واسعار الاسماك الطازجة والبيض بنسبة 9،0 بالمائة والحليب ومشتقاته ب6،0 بالمائة، ومن جهة اخرى شهدت بعض المواد تراجعا في اسعارها اهمها الدواجن بنسبة 8،1 بالمائة والخضر الطازجة بنسبة 2،1 بالمائة، كما سجل مؤشر اسعار مجموعة المشروبات الحكولية والتبغ ارتفاعا بنسبة 3،6 بالمائة نتيجة تواصل ارتفاع اسعار التبغ بنسبة 5،6 بالمائة وارتفاع اسعار المشروبات الكحولية بنسبة 3ر3 بالمائة.

وسجلت اسعار مجموعة التعليم ارتفاعا هاما بلغ نسبة 4 بالمائة تزامنا مع العودة المدرسية والجامعية 2019-2020 حيث شهدت اسعار نفقات التعليم الاساسي والابتدائي الخاص ارتفاعا بنسبة 7،3 بالمائة واسعار خدمات التعليم الثانوي الخاص ارتفاعا بنسبة 9،4 بالمائة، كما شهدت اسعار الادوات المدرسية ارتفاعا بنسبة 3،7 بالمائة مع استقرار الكتب المدرسية.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي