الرئيسية / الأخبار / مقرب من الإمارات يخسر دعوى قضائية تتهم قطر بقرصنة بريده و أجهزته الإلكترونية

مقرب من الإمارات يخسر دعوى قضائية تتهم قطر بقرصنة بريده و أجهزته الإلكترونية

خسرت مؤسسة “إليوت برودي” دعوى قضائية رفعتها ضد قطر كانت تهدف لإصدار أمر قضائي يمنع الدوحة من نشر رسائل بريد إلكتروني وغيرها من الوثائق زعمت المؤسسة أن قراصنة يتبعون الدوحة أقدموا على اختراقها من أجهزة الكمبيوتر التابعة لها.

وبحسب وكالة رويترز “النسخة الإنجليزية” رفض قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية في كاليفورنيا “إصدار أمر بمنع قطر وأحد جماعات الضغط التابعة لها من نشر رسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الوثائق التي تزعم أن أعلى مؤسسة جماعية لجمع الأموال “إليوت برودي” قد زُعم أنها سُرقت في قرصنة أجهزة الكمبيوتر الخاصة به وزوجته”.

ورفعت Broidy دعوى قضائية في محكمة اتحادية في لوس انجليس الشهر الماضي، متهمة قطر بسرقة وتسريب رسائل البريد الإلكتروني إلى المراسلين انتقاما لمحاولات Broidy للتأثير على إدارة ترامب لصالح المنافسين الإقليميين لقطر ورفض قاضي المحكمة الجزئية جون وولتر في إحدى قاعات المحكمة طلبات Broidy لأمر تقييدي مؤقت وأمرًا أوليًا بتقييد قطر وأي من وكلائها من اختراق أو نشر رسائل البريد الإلكتروني وملفات الكمبيوتر، مشيرًا إلى عدم وجود أدلة على أن قطر كانت وراء الاختراق.

ونفت قطر تورطها في أي قرصنة. وكذلك فعل نيكولاس موزين، وهو أحد أعضاء جماعة الضغط في قطر، والذي هو أيضاً متهم في القضية وقال القاضي إن مؤسسة برودي فشلت في إثبات أن عناوين IP المرتبطة بالدوحة للقرصنة المزعومة تعود للحكومة أو لها علاقة بها بالنظر لكون مدينة الدوحة يتواجد فيها 1.3 مليون إلى 1.5 مليون شخص.

ولم يوضح Broidy أن قطر أو موزين “مسؤولة عن الوصول غير المصرح به من حسابات البريد الإلكتروني للمدعين” أو أنهم نشروا “رسائل البريد الإلكتروني والوثائق التي حصل عليها بطريقة غير قانونية إلى وسائل الإعلام المختلفة”، بحسب ما قال والتر.

وقال لي وُلوسكي، وهو محام في Broidy، إنه من الصعب عادة الحصول على أوامر تقييد مؤقتة، خاصة عندما لا يتم تقديم جميع الأوراق بشكل صحيح إلى المحكمة، كما هو الحال مع موزين لأنه لا يوجد حاليًا في الأراضي الأمريكية.

وقال ولوسكي إنه سيسعى للحصول على مساعدة من خلال اقتراح آخر، وهو طريق تركه التقاضي مفتوحًا، مضيفا أنه سيواصل مقاضاة هذه القضية بقوة ويدعي برودي في دعواه أن قطر “المتورطة في نزاع دبلوماسي وتجاري مع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وآخرين في المنطقة، قد سعت إلى استخدام رسائل البريد الإلكتروني المخترقة لإعاقة دعوته لمنافسين في قطر”.

وفي بيان مرسل عبر البريد الإلكتروني، قال موزين إنه “مسرور لأن المحكمة سرعان ما رأت إدعاءات إيليوت برودي”، ورفض ميتشل كامين المحامي عن قطر التعليق على القرار.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"