الرئيسية / الأخبار / ملف إقالة الشاهد: النهضة تعلن عن تطور لافت في موقفها

ملف إقالة الشاهد: النهضة تعلن عن تطور لافت في موقفها

أعلن القيادي بحركة النهضة، عبد اللطيف المكي عن تطور لافت الجمعة 01 جوان 2018 في موقف الحركة من يوسف الشاهد وقال إن إقتراح البديل الأفضل لرئيس الحكومة الحالي ضمن مشاورات وثيقة قرطاج 2 من شأنه العمل على حل الأزمة وتجاوز التعطيل الحاصل بخصوص النقطة 64 المتعلّقة بالتحوير الحكومي، الذي كان سببا في تعليق الحوار.

وأوضح المكي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن حركة النهضة تؤكّد أهمية إستمرار النقاش والحوار بأفكار جديدة، من بينها إمكانية إضافة نقطة جديدة ضمن بنودها تتعلق بطرح إسم البديل الأفضل لرئيس الحكومة الحالي وبين أن إعلان الحركة إستعدادها الرجوع إلى الحوار في إطار وثيقة قرطاج 2 بهذه الصيغة لا يعني وجود تطور في موقفها وإّنما تأكيد على رغبتها في إستمرار الحوار كما أعلنت عن ذلك يوم تعليق المفاوضات بقصر قرطاج.

ولفت المكي إلى أن هذه الأزمة لا تحّل من باب واحد وأنه لا بد من إيجاد عّدة مداخل لتجاوزها، مبينا في الآن نفسه أن فكرة تقديم البديل من المسائل التي طرحتها الحركة وتم تداولها ضمن إجتماعات قرطاج لكن لم “تأخذ حظّها”، وفق تعبيره.

وتداولت وسائل إعلامية خبر إنعقاد لقاء أمس الخميس بين رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ورئيس الحركة راشد الغنوشي، وهو ما أكّده القيادي بالنهضة عبد اللطيف المكي في تصريح لــوات، علما أن رئاسة الجمهورية وحركة النهضة لم تعلنا عن هذا اللقاء ولا عن فحواه.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت