الرئيسية 10 الأخبار 10 أخبار الجهات 10 منوبة :وفاة شاب بصعقة كهربائية وخسائر مادية فادحة بسبب تهاطل الأمطار الغزيرة

منوبة :وفاة شاب بصعقة كهربائية وخسائر مادية فادحة بسبب تهاطل الأمطار الغزيرة

تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت الاثنين 5 جوان الجاري  على ولاية منوبة في وفاة شاب وحصول أضرار مادية فادحة بعد غرق العديد من السيارات على مستوى مفترق القصاب، واجتياح سيول المياه لقسم الاستعجالي بمعهد محمد القصاب للجبر وتقويم الأعضاء ومنازل ومحلات تجارية بمعتمدية دوار هيشر .

وتفيد المعطيات المتوفرة حول حادثة وفاة الشاب سلمان بن مرتضى بن رمضان، وهو أصيل منطقة الحنشة بولاية صفاقس ويبلغ من العمر 27 سنة ، عن إصابته بصعقة كهربائية إثر تمسكه بعمود كهربائي أثناء هروبه من سيول المياه الجارفة على مستوى شارع ابن ابي الضياف بوسط منوبة، حيث تم نقله إلى معهد القصاب لكنه فارق الحياة قبل تدخل الاطار الطبي ليتم نقله الى قسم الطب الشرعي بشارل نيكول للتشريح وتحديد اسباب الوفاة، حسب ما أفاد به مصدر أمني مراسلة (وات) بالجهة .
وقد تسببت الكميات الهامة من الأمطار التي تهاطلت بالجهة، حسب ماأفاد به المدير الجهوي للحماية المدنية بمنوبة العقيد جمال الورفلي، في تجمع كميات هامة من الأمطار بمدخل منوبة الذي تمت تهيئته منذ أشهر على مستوى معهد القصاب، أين تدخل أعوان الحماية لإزاحة أكثر من ثمانية سيارات عالقة وضخ المياه من مقر المندوبية الجهوية للتعليم و أكثر من 17 منزلا في المناطق المتضررة وهي سيدي عمر وحي بن يونس ودوار هيشر والدندان وطبربة والشويقي بطبربة ، ومن عدد من المناطق الزرقاء بالطرقات وخاصة على مستوى الطريق الوطنية رقم7 .
وأضاف المصدر ذاته في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة أن التدخلات مازالت متواصلة في عدد من المحلات التجارية والمنازل بدوار هيشر بعد أن داهمتها سيول المياه بقوة ، حيث تجري عمليات ضخ المياه ومعاينة النقاط الزرقاء بمختلف معتمديات الولاية، بحضور والي الجهة والاطارات الجهوية والمحلية، مشيرا إلى أنه قد تمت إقامة حواجز ووضع أكياس رملية توقيا من ولوج المياه إلى المساكن والمحلات .
وقد واكب وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد صالح العرفاوي مع والي منوبة تدخلات أعوان الحماية المدنية والتجهيز والتطهير والبلديات، وأكد في تصريح ل(وات) ان مصالح وزارة التجهيز ولجان مجابهة الكوارث بإشراف الولاة كانت حاضرة على عين المكان، بعد تهاطل المياه الغزيرة وهبوب الرياح التي فاقت سرعتها ال 90 كلم في الساعة وذلك في محاولة لحماية الأرواح البشرية وتفادي أكثر ما يمكن من الأضرار المادية وتسهيل حركة المرور.
وتعود أسباب تسجيل الخسائر المادية خاصة بالعاصمة بمنوبة واريانة، حسب الوزير إلى عجز قنوات تصريف المياه عن استيعاب السيول الجارفة من المياه نتيجة تراكم الاتربة والأوساخ العالقة بها وغزارة الأمطار وهطولها بكميات غير متوقعة.
وبين أن الوزارة قامت بالتنسيق مع مختلف المصالح ذات العلاقة لتحديد النقائص التي أدت إلى وقوع تلك الأضرار مع تحديد المتضررين ودراسة قيمة الخسائر المسجلة لعرضها على الحكومة لاتخاذ الاجراءات المناسبة.
كما ذكر بأن مدينة منوبة تشهد عديد الأشغال ومنها أشغال الشبكة الحديدية السريعة ، نافيا في هذا الإطار وجود نقائص أو اخلالات في أشغال مفترق مدخل منوبة، والتي كان قد أشار لها عدد من المواطنين الذين غرقت منازلهم في المياه إضافة إلى أعوان مستشفى القصاب الذي اجتاحت المياه قسمه الاستعجالي بأكمله مما عطل خدماته الليلية واستوجب قرار غلقه بداية من الليلة وعلى مدى 48 ساعة إلى حين تنظيفه وصيانة المعدات به حسب تصريح المديرة الجهوية للصحة بمنوبة ايمان السويسي ل(وات).
هذا وقد عاين والي منوبة أحمد السماوي الاضرار الحاصلة بعدد من المحلات التجارية وعددها يفوق العشرين بعد أن داهمتها المياه وأتلفت محتوياتها إضافة إلى وضعية عدد من المنازل التي تضررت كليا بعد أن ارتفع بها منسوب المياه إلى أكثر من متر حسب ماعاينته مراسلة (وات) بالجهة.

المصدر : وات

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت