الرئيسية / الأخبار / مهزلة دولة/ وزارة تكنولوجيات الاتصال و البنك المركزي كذبوا على الشباب التونسي لعدة أشهر..شركة “الباي بال” تفضحهم “لم يتصل بنا أحد”

مهزلة دولة/ وزارة تكنولوجيات الاتصال و البنك المركزي كذبوا على الشباب التونسي لعدة أشهر..شركة “الباي بال” تفضحهم “لم يتصل بنا أحد”

تأكد اليوم الجمعة 23 جوان 2017 بصفة نهائية عدم دخول تونس ضمن منظومة الدفع الالكتروني العالمية “باي بال” بعد إعلان الشركة عبر “تحقيق صحفي لموقع Tunigate” أنّ شيئا لم يصلها من تونس، حيث كشف مسؤول بالشركة أن الباي بال تتعامل مع البنوك المركزية لا مع الوزارات.

فضيحة دولة بإمتياز ما يعيشه التونسيون هذه الأيام، فلعدة أشهر زعمت وزارة تكنولوجيات الاتصال و معها البنك المركزي بأن الملف التونسي قد تم قبوله من الشركة و أن شهر جوان الجاري سيتم فيه تسليم تونس خارطة الطريق لتفعيل هذه الخدمة التي يحلم بها شباب تونس منذ عقود.

تونس و الصومال فقط دون هذه الخدمة العالمية التي تساهم في تطوير عجلة الاقتصاد الرقمي، فأي شاب تونسي في حال تم تفعيل خدمات “الباي بال” يمكنه جني أرباح كبيرة من خلال العمل الحر عبر شبكة الانترنات.

فهذه الخدمة تمكنك من تحقيق نوع من الاستقلال الاقتصادي الذاتي عن الدولة و تتحول عبرها إلى مواطن جالب للعملة الصعبة، و لكن هيهات فعجائز هذا الوطن و لصوصه يعملون ليلا و نهارا على تحطيم أحلام الشباب التونسي.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت