الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / مواطنون يعيدون إلى ” الصوناد” فواتير إستهلاك الماء إحتجاجا على تضخّمها

مواطنون يعيدون إلى ” الصوناد” فواتير إستهلاك الماء إحتجاجا على تضخّمها

قام عدد من أهالي معتمدية حاجب العيون بولاية القيروان صباح اليوم الخميس في حركة احتجاجية أمام الوحدة الفرعية للأشغال التابعة للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه ” الصوناد” في حاجب العيون بإعادة فواتير المياه إلى الشركة معبّرين عن رفضهم خلاص الفواتير المشطة التي تراوحت بين 200 و2100 دينار لأشهر افريل وماي وجوان 2019.

وذكر أحد المحتجين (موسى معمر) في تصريح لصحفية (وات) أن استهلاكه العادي للماء لم يتجاوز 40 دينارا في الفترات السابقة، وأعرب عن استغرابه من تضاعف استهلاكه إلى 450 دينارا مؤخرا في حين أن الكميات المستغلة من المياه لم تتغير ، وفق تأكيده. وأشار الناشط في المجتمع المدني وليد الحاجي الى ان أهالي حاجب العيون تفاجأوا بتضخم فواتير استهلاك المياه في الفترة الأخيرة، مضيفا أن عددا من الأهالي تقدّموا بعريضة فى الغرض إلى الجهات المعنية تضمنت فواتيرهم المشطة مطالبين الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه باعادة النظر فيها تبعا لمقدار استهلاكهم في الفترات السابقة ومراعاة لقدرتهم على الخلاص بما يتماشى مع ظروفهم المادية والاجتماعية.

ومن جانبه أفاد معتمد حاجب العيون زياد الميساوي في تصريح لصحفية (وات) انه تم الاتصال بالمدير الجهوي لإقليم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه في القيروان الذي دعا المواطنين إلى إعادة تلك الفواتير إلى الشركة لمراجعتها بما يضمن حقوق الحرفاء مضيفا أنه تم كذلك الاتصال بالمدير الجهوي للديوان للتطهير الذي تعهّد بإعادة النظر في معاليم التطهير بالفواتير المذكورة.

عن رئيسة التحرير