الرئيسية / الأخبار / موقع يساري مقرّب من فرنسا: الإرهابيون في الشعانبي أبلغونا بدعمهم لكل من يتحرك في قضية “الإستقلال الوهمي و الثروات المنهوبة”

موقع يساري مقرّب من فرنسا: الإرهابيون في الشعانبي أبلغونا بدعمهم لكل من يتحرك في قضية “الإستقلال الوهمي و الثروات المنهوبة”

يبدو أن نجاح نشطاء حملة “الإستقلال الوهمي و الثروات المنهوبة” في إيصال أفكارهم للتونسيين قد أقضّ فعلا مضاجع حكّام فرنسا بشكل غير مسبوق، الأمر الذي إنعكس على سلوك الموالبن لباريس في تونس.

فقد زعم موقع يساري مقرب من الدوائر الفرنسية بتونس أنه تحصل على “بيان” من كتيبة إرهابية ناشطة في جبل الشعاني، تدعم من خلاله رئيسة هيئة الحقيقة و الكرامة “سهام بن سدرين” في جهودها المبذولة مؤخرا حول قضية “الإستقلال الوهمي و الثروات المنهوبة”.

لم يكتفي هذا الموقع بذلك بل ذهب في تفاصيل هذا الخبر “الهوليودي” إلى أنّ الإرهابيين بالشعانبي دعوا التونسيين للتظاهر في هذا الملف، و لكنّ من صاغوا هذا “الخبر المثير للسخرية” تناسوا أن التنظيمات المتطرفة حول العالم ترفض تولي المرأة لأي مناصب قيادية بالدولة (في مثال الحال سهام بن سدرين) و أيضا فإنّ هذه التنظيمات تعتبر “المظاهرات” نوع من البدع و الكفر، ليتأكد بذلك أن من كتب هذه “الإشاعة” ليس إلا أحد صحفيي الموقع المذكور و ذلك تبييضا لصورة فرنسا لدى التونسيين و التي سقطت دون رجعة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت