الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / هبوط طائرة حربية ليبية في مدنين: تطورات جديدة

هبوط طائرة حربية ليبية في مدنين: تطورات جديدة

نفت مصادر مقربة من حكومة الوفاق الوطني بليبيا أن تكون الطائرة الحربية التي هبطت في مدنين صباح اليوم تابعة لقواتها، مشيرة إلى أن الطائرة تابعة لقوات خليفة حفتر وقد أقلعت من قاعدة الوطية، هذا وأفادت وكالة “الأناضول” أن ميليشيات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفترأعلنت في بيان لها، اليوم الإثنين، أن الطائرة الحربية التي هبطت بشكل اضطراري جنوبي تونس، تابعة لها.

من جهته أفاد الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير في تدوينة له عبر صفحته الرسمية بالفايسبوك بإن “الطائرة العسكرية الليبية l39 يقودها عقيد طيار كان في مهمة قتالية داخل ليبيا و قرر عدم القصف نظرا لرفضه قتال أبناء وطنه”،

من جانبه وبحسب موقع “حقائق أون لاين” تحدث شاهد عيان في السياق ذاته عن سقوط طائرة أخرى في منطقة بن قردان، مشيرا الى أن قائد الطائرة الأولى قد صرح بأنه “كان هاربا من المواجهات الجارية ببلاده”، وفق قوله.

يذكر أن منطقة بني غزيّل من ولاية مدنين شهدت صباح اليوم الاثنين 22 جويلية 2019 هبوطا اضطراريا لطائرة حربية ليبية محملة بالصواريخ و في الحين تم تفعيل منظومة الأهبة العمليّاتية لاعتراضها والتعرف عليها، غير أن هذه الطائرة اضطرت للهبوط بمنطقة الجرف الأحمر بمدنين قبل الوصول إليها.

وقد تدخلت طائرة عسكرية تونسية على عين المكان وتبيّن أن هذه الطائرة عسكرية ليبية من نوع L39 يقودها ضابط طيار برتبة عقيد الّذي أفاد في أولى تصريحاته أنه اضطر للهبوط بالتراب التونسي جراء عطب، بحسب بلاغ لوزارة الدفاع التونسية.

عن رئيسة التحرير