الرئيسية / الأخبار / هذا ما إعترف به المتهمان بنشر إشاعة وفاة الباجي قائد السبسي

هذا ما إعترف به المتهمان بنشر إشاعة وفاة الباجي قائد السبسي

كشفت الناطقة بإسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش، اليوم الإثنين 20 نوفمبر 2017، أنّه و لحد الآن تمّ إيقاف شخصين متورطين في نشر إشاعة وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و ثالثهم إمرأة في حالة سراح.

و أضافت سعيدة قراش، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، أنّ “الموقوفين أقرا بإنتماءهما لجهة سياسية معينة و قالا أنّه حزب”، هذا و تحفظت قراش على ذكر إسم الحزب المتورط في نشر الإشاعة، متعللة في ذلك أنّه إحتراما منها للمسار القانوني و للسلطة القضائية التي ستعلن عن نتائج التحقيقات بعد إستكمالها، وفق تعبيرها.

و شددت قراش على أنّ نشر هذه الإشاعة حول وفاة رئيس الجمهورية و تعكر حالته الصحية كانت متواترة و هي عملية ممنهجة تتجاوز الشخص بقدر ما تستهدف الدور الذي يلعبه الشخص من خلال السلطة المتاحة له و بالتالي فهي تستهدف الدولة، حسب قولها.

و أشارت قراش إلى أنّ العملية ممنهجة و ليست عفوية و تدعو لبث الفوضى و البلبلة و ضرب إستقرار البلاد نظرا لرمزية رئيس الدولة و ما له من أهمية، وفق تصريحها.

الجمهورية

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت