الرئيسية / الأخبار / واشنطن بوست: إعتقال السعوديات يُعدم فرص التحديث

واشنطن بوست: إعتقال السعوديات يُعدم فرص التحديث

قالت صحيفة “واشنطن بوست” في إفتتاحيتها إن حملات إعتقال الناشطات السعوديات لا تخدم فرص التحديث في السعودية، مشيرة إلى بيانات الحكومة التي تحاول إخفاء الواقع، و تتحدث عن إنجازات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان و تشير الإفتتاحية، إلى بيان أصدرته المملكة في 27 جوان 2018، قالت فيه إن ولي العهد يريد التقدم أكثر في رؤيته 2030، التي سيكون فيها “تعزيز دور المرأة العنصر الرئيسي”.

و تعلق الصحيفة قائلة إن “فحوى البيان تشي بأن لا نية للحكومة السماح للنساء بالتعبير بحرية عن صوتهن، أو ببساطة فإن ذلك ليس من الخطة، و بدلا من ذلك يقوم ولي العهد برميهن في السجون” و تلفت الإفتتاحية إلى الحملة الأخيرة من الإعتقالات، التي شملت الناشطة في مجال حقوق الإنسان سمر البدوي و نسيمة السادة، اللتين إعتقلتا بسبب آرائهما الصريحة و الناقدة، مشيرة إلى أن البدوي حصلت عام 2012 على الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة، التي تقدمها وزارة الخارجية.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت