الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / وزيرة المرأة تقر بوجود سوق أسبوعية للمتاجرة بالقاصرات

وزيرة المرأة تقر بوجود سوق أسبوعية للمتاجرة بالقاصرات

أقرت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار الس نزيهة العبيدي بوجود “سوق أسبوعية” بإحدى المناطق بالشمال الغربي وقع فيها المتاجرة بفتيات قاصرات من قبل سماسرة لتشغيلهن كمعينات منزلية، وأكدت خلال حوار خاص لـ(وات) أنها صدمت خلال تنقلها في فترة سابقة مع مسؤولين من وزارة المرأة إلى أحد الأسواق الأسبوعية في تلك الجهة بوجود سماسرة عرضوا فتيات قاصرات للعمل كمعينات منزلية في مدن أخرى.

كما قالت إنها أجرت سابقا مكالمة هاتفية مع أحد السماسرة عبر الهاتف لمعرفة إن كان الأمر يتم بتلك البساطة للحصول على معينات منزلية من فئة الفتيات القاصرات وتبين لها أن الظاهرة موجودة ولا غبار عليها، أضافت بأن السماسرة يعرضون “خدمات” تلك الفتيات القصر بموافقة أوليائهم بمرتبات شهرية تترواح بين 100 و500 دينار في الشهر، مؤكدة أنها قدمت جميع أرقام هواتف أولئك السماسرة إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر التي ترأسها القاضية روضة العبيدي.

وتابعت بأن الوزارة قامت بعديد الحملات التحسيسية على عين المكان لدى العائلات التي تقوم بإرسال بناتها للعمل في ظروف قاسية وغير محسوبة العواقب، إضافة إلى حملات مضادة للعائلات التي تستقبل تلك الفتيات لتحذيرها من المسؤولية القانونية والعقوبات الردعية المنجرة عن تشغيل القاصرات، وكانت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أطلقت منذ شهر 12 جوان الماضي، المتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، حملة تحسيسية استمرت إلى غاية 12 جويلية الجاري لمنع تشغيل الفتيات القاصرات كعاملات منازلية.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي