الرئيسية / الأخبار / وزير سعودي في حكومة الشاهد: الصورة المهزلة

وزير سعودي في حكومة الشاهد: الصورة المهزلة

رفع يوم أمس وزير التجهيز و التهيئة الترابية محمد صالح العرفاوي صورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في حين رفع شخص آخر صورة الملك سلمان و كان في أقصى الصورة و ذلك خلال حفل تسليم 18 منزلا لمواطنين ضعاف الحال في منطقة واد مليز من ولاية جندوبة، حيث مولت المملكة السعودية بناء تلك المنازل في إطار البرنامج الخصوصي للسكن الإجتماعي، إذ تُمثل جزء من مشروع إنجاز 4700 مسكنا إجتماعيا بمختلف ولايات الجمهورية بتمويل ميسر من الصندوق السعودي للتنمية.

الوزير كان واقفا بجانب سفير المملكة و هو يرفع صورة ولي العهد السعودي ليؤكد على أن ولي العهد هو صاحب الفضل في هذا “المشروع الخيري”، و الغاية من ذلك ترويج صورة ناصعة لـ”بن سلمان” تمسح ما يكنه الشعب التونسي له من كره على خلفية موقفه من القدس و دوره في صفقة القرن، فالصورة كانت محل إنتقادات واسعة على منصات التواصل الإجتماعي، حيث إعتبرها البعض تملقا مبالغا فيه و خروجا عن اللياقة في التعامل مع منصب الوزير الذي من المفترض أن يكون بعيدا عن مثل هذه السفاسف في الترويج الرديء لصورة محمد بن سلمان و الغريب في الأمر أن الوزير محسوب على حركة نداء تونس حزب رئيس الدولة، فقد تم رفع صورة ولي عهد مملكة السعودية في حين تم تحييد صورة الملك السعودي نحو زاوية بعيدة في المشهد، كما وقع تغييب صورة رئيس الدولة التونسية نهائيا.

و بذلك تنضاف هذه المهزلة الركيكة لسلسلة المهازل التي إرتكبها هذا الوزير و الذي يلجأ إلى التملق لحافظ قائد السبسي عند كل تغيير حكومي حتى يفلت من الطرد رغم ما تعلق به من ملفات فساد تثير الكثير من الحبر، فمحمد الصالح العرفاوي متعلقة به شبهة فساد في ملف السكن الأول و تيسير الحصول على قروض للمواطنين لإقتناء تلك المساكن خدمة للباعثين العقاريين و قد تمت مساءلته في البرلمان حول هذا الملف، كما أن له سابقة خطيرة أثارت ضجة داخل البرلمان و ذلك من خلال تقديمه مشروع قانون لمجلس نواب الشعب يهدف لتسوية وضعية بنايات غير قانونية، فهل سيستمر الشاهد في التمسك بهذا الوزير الفاسد، و في صورة تغيير رئيس الحكومة الحالي، هل من الممكن أن يبقى حافظ قائد السبسي محافظا على علاقته الوطيدة بشخص غير مسؤول مثل محمد الصالح العرفاوي.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت