الرئيسية / الأخبار / وفاة العاهل المغربي محمد السادس: مصادر من القصر الملكي توضح

وفاة العاهل المغربي محمد السادس: مصادر من القصر الملكي توضح

أثارت شائعة إنتشرت بشكل كبير حول “وفاة العاهل المغربي محمد السادس” قلق الشارع المغربي، الأمر الذي سرعان ما تم تفنيده من خلال نشر صور حديثة للملك و هو يتجول بشوارع العاصمة الفرنسية باريس، و نشر موقع إخباري مقرب من “جبهة البوليساريو” الإنفصالية الشائعة، الجمعة الماضي، و قال في الخبر الكاذب إن “العاهل المغربي توفي بسكتة قلبية”.

أحد المصادر المقربة من القصر الملكي، صرح لموقع “le360” المغربي، بأن صحة الملك جيدة،
و أنه يدير شؤون المملكة رغم أنه يقضي فترة نقاهة بفرنسا، مضيفا أن “الملك يتابع الأحداث التي تقع بالمغرب يوما بيوم، و تقدم له كل التفاصيل من أجل الحصول على توجيهاته”.

من جانبه، كذب سفيان البحري، مدير صفحة الملك محمد السادس، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الشائعات المتداولة حول “موت الملك”، و قال في تدوينة “ملكنا بخير و بصحة جيدة، و صفحتنا ما زالت تتوصل لحدود كتابة هذه الأسطر بصورة مع محبيه في باريس، و قام بجولة في شارع الشانزليزيه”.

و كان بلاغ للديوان الملكي أعلن أن الملك محمد السادس، أجرى عملية جراحية على مستوى القلب، بمصحة “Ambroise Paré” بباريس، كللت بالنجاح، مشيرا إلى أن الملك عرف يوم السبت 20 جانفي الماضي، إضطرابا في الإيقاع الأديني أو ما يعرف بـ”إضطراب إيقاع نبض القلب”.

و أفاد أطباء الملك، بأن الفحوصات الطبية التي تم إجراؤها في هذا الشأن، أبانت عن وجود “un flutter auriculaire sur cœur sain”، حيث مكنت إزالة هذا الإضطراب من إنتظام إيقاع نبض القلب، و ذلك عبر إستعمال تقنية حديثة، مبرزا أنه “بعد فترة الراحة، التي أوصى بها الأطباء المعالجون، سيباشر الملك، مهامه الإعتيادية، دون أي مانع”.

عربي 21

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت