الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / يحدث في تونس: يقدّم إبنته بالتبني لأصدقائه مقابل المال

يحدث في تونس: يقدّم إبنته بالتبني لأصدقائه مقابل المال

تدخّلت اليوم إمرة تونسية تبلغ من العمر 28 سنة على موجات إذاعة الديوان أف ام، لتروي قصة مؤلمة تمثّلت في تعرّضها للإغتصاب بسبب والدها، و قالت خديجة إن عائلتها تبنّتها منذ ولادتها، و لكن والدها كان سكّيرا، حيث تعمّد سنة 2005 “بيعها أو تقديمها” لصديقيه مقابل المال و ذلك خلال جلسة خمرية و بعد أن أقدم والدها على إحتجاز والدتها لمنعها من إنقاذها.

و أضافت خديجة أن أصدقاء والدها تداولوا على إغتصابها ثمّ حوّلوا وجهتها الى الجبل أين تم إحتجازها لمدة شهرين قبل أن ينقذها أحد الرعاة، و قالت إنها عادت للعيش في منزل والديها بإعتبار سنّها الصغير، إلا أن والدها بالتبني تعمّد تقديمها مرة أخرى لأحد أصدقائه الذي حملت منه ثم إختفى فجأة رغم تقديمها لعدة قضايا في شأنه من أجل إثبات نسب إبنها، و واصلت خديجة الحديث عن مأساتها، مؤكدة أن تزوّجت فيما بعد و أُضطرّت للعمل كـ”رقاصة” لتستطيع ضمان العيش الكريم لإبنها، وفق تعبيرها.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت