آخر إبتكارات العلم: حُقن للرجال لمنع الحمل

كشفت دراسة أميركية حديثة عن حقن هرمونية يمكن للرجال استخدامها وسيلة فعالة لمنع الحمل.

وأجرى الدراسة فريق بحثي بقيادة الدكتور ماريو فستين، ونشرت أمس الجمعة في دورية “علم الغدد الصماء السريرية والتمثيل الغذائي”. وقال فستين إن حقن الهرمون أثبتت فاعلية بنحو 96%.

وأضاف أن الرجال ينتجون الحيوانات المنوية باستمرار، لذلك فإن هناك حاجة لمستويات عالية من الهرمونات لتقليل عدد الطبيعية منها من أكثر من 15 مليونا لكل ملليلتر إلى أقل من مليون لكل ملليلتر.

وأجريت الدراسة على 270 رجلا تتراوح أعمارهم بين 18 و45 عاما، وتم فحص أعداد الحيوانات المنوية للمشاركين في بداية الدراسة لضمان أنها طبيعية، وأعطوا بعد ذلك حقنا لاثنين من الهرمونات هما هرمون “البروجسترون”، ونوع من هرمون “التستوستيرون” كل ثمانية أسابيع، وجرت مراقبتهم لنحو ستة أشهر حتى تراجع عدد حيواناتهم المنوية لأقل من مليون.

وأظهرت النتائج فاعلية حقن الهرمونات في منع الحمل بنحو 96% ممن أجريت عليهم الدراسة، وظهر الحمل لدى أربع نساء فقط من شركائهن الـ270.

وبعد أن توقف الرجال عن تناول حقن الهرمونات جرت مراقبتهم لمعرفة مدى السرعة التي تعافت خلالها حيواناتهم المنوية واستعادت أعدادها الطبيعية، ولم يتمكن ثمانية من الرجال من استعادة الأعداد الطبيعية لها بعد عام من انتهاء الدراسة.

أما عن الآثار الجانبية على الرجال فأظهرت الدراسة عددا من الأعراض الجانبية التي ظهرت على عدد من المشاركين مثل الاكتئاب واضطرابات المزاج الأخرى، بالإضافة إلى آلام العضلات وحب الشباب، ودفعت هذه الآثار الجانبية عشرين رجلا إلى الانسحاب من الدراسة.

المصدر : وكالة الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: