ونبهت دراسة طبية في ولاية أوهايو الأميركية إلى ارتفاع عدد من يدخلون المستشفيات جراء فشل القلب بعد العطلات الرئيسية.

وفي المقابل، يتراجع عدد من يدخلون المستشفيات بسبب ذلك المرض أثناء العطلات، وفق ما نقلت “رويترز”.

لكن الدكتورة ماريا مونتس، التي شاركت في الدراسة، ترجح أن يكون عدم ذهاب الناس إلى المستشفيات خلال العطلة عائدا إلى حرصهم على عدم إفساد ترتيبات سفرهم.

ويعاني خمسة ملايين أميركي من فشل القلب، وهو حالة مزمنة لا يمكن للقلب خلالها ضخ الدم وفقا للحاجة.

ويؤدي ذلك إلى تراكم السوائل في القدمين والكاحلين والساقين والرئتين، فيشعر المرء بالإرهاق وضيق التنفس وصعوبة المشي.

[ads2]