وأجريت الدراسة على عينة من 12 مريضا بدرجات متفاوتة من الاكتئاب، لم يستجيبوا لعلاجات سابقة مضادة للمرض وبعضهم حاول الانتحار.

[ads2]

وتم إعطاء المرضى أدوية بها جرعات من السيلوسيبين، وبعد أسبوع بدأت أعراض الاكتئاب في التراجع لدى معظم المرضى، حسب صحيفة “لانسيت” الطبية.

ونقلت صحيفة “صن” البريطانية عن قائدة الدراسة أماندا فيلدينغ قولها: “للمرة الأولى خلال السنوات الأخيرة، المرضى الذين كانوا في آخر مراحل العلاج من الاكتئاب أصبحوا أقل قلقا وأكثر تفاؤلا وقدرة على الاستمتاع بالأشياء”، بعد تناول المشروم.

وتابعت: “هذا نجاح لا نظير له ويمكن أن يحدث ثورة في علاج الاكتئاب”.