ياسين ابراهيم

آفاق تونس يقرر منح الثقة لحكومة « يوسف الشاهد »

[ads2]

قرر المجلس الوطني لحزب آفاق تونس في دورته الإستثنائية خلال انعقاده يوم أمس الأربعاء، التصويت بمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة « يوسف الشاهد » خلال الجلسة العامة للبرلمان المقررة غدا الجمعة.
وأكد « فوزي عبد الرحمان » عضو المكتب السياسي لحزب آفاق تونس في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء مساء الأربعاء، أن الحزب قدم بعض الاحترازات لرئيس الحكومة المكلف تخص التمشي وتركيبة الحكومة والموازين السياسية.

هذا ويمثل حزب آفاق تونس  في مجلس الشعب بثمانية نواب  وقد عين  « الشاهد » قياديين من هذا الحزب ضمن طاقمه الحكومي وهم وزير الشؤون المحلية والبيئة « رياض المؤخر » ووزيرة الصحة « سميرة مرعي » إضافة إلى « هشام بن أحمد » الذي سيشغل خطة كاتب دولة للنقل و « فاتن القلال » ستتولة خطة كاتبة دولة مكلفة بالشباب.

يذكر أن ياسين ابراهيم رئيس حزب آفاق تونس و وزير التنمية و الاستثمار و التعاون الدولي في حكومة الحبيب الصيد لتصريف الأعمال أعلن في تصريح إعلامي عدم المشاركة في الحكومة القادمة و التفرغ للعمل السياسي في حزبه.
وقال  ياسين ابراهيم  الأحد 21 أوت أن حزبه علم بتركيبة حكومة يوسف الشاهد عن طريق وسائل الاعلام.
و أضاف ابراهيم أن الحزب لديه بعض التحفظات على التمشي الذي اعتمد في التفاوض حول تشكيل الحكومة وطالب بالعودة للنقاش حول تركبتها.
هذا والتقى ابراهيم  الاثنين 22 أوت برئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد و عبّر له عن تحفظاته حول الصورة الشاملة للحكومة وعلى نصيب آفاق تونس من الحقائب الوزارية
ويذكر أن ياسين ابراهيم تورط في فضيحة تمس بالسيادة الوطنية التونسية وتتعلق بتعاقد بين وزارته وبنك ” لازار ” الفرنسي لإعداد المخطط الخماسي للتنمية
وقد كشف هذه الخيانة النائب مهدي بن غربية الذي أكد أن بحوزته وثيقة بتاريخ 1 اكتوبر 2015 تتعلق بتكليف وزارة التنمية التونسية للبنك الفرنسي “لازار” بإعداد المخطط الخماسي للتنمية واتهم وزيرَ التنمية ياسين ابراهيم بالكذب وبمغالطة النواب والشعب التونسي وبالمس من السيادة الوطنية .
وفي دفاعه عن نفسه في جلسة بمجلس النواب في أواخر شهر نوفمبر 2015 أقر الوزير ياسين ابراهيم، بانه تم تكليف بنك أجنبي للمساعدة على تنفيذ وتسويق المشاريع التي يتضمنها المخطط الخماسي للتنمية 2016-2020 دون ان يتدخل في اعداد هذا المخطط.حسب زعمه.
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: