آلاف النمساويين يمنعون مظاهرة لـ “بيغيدا” المعادية للإسلام

منع آلاف النمساويين، اليوم الأحد، في مدينة لينز النمساوية، مظاهرة  كانت حركة “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب” (بيغيدا)،  تنوي تسييرها بالقرب من محطة قطار المدينة.

وشارك في المظاهرة التي نظمها ” منتدى لينز لمناهضة بيغيدا” حوالي 3500 شخص، حملوا لافتات كتب عليها ” لا مكان ولمتر واحد لبيغيدا”، و “لا مكان للعنصرية في لينز”، و” أهلا وسهلاً بالمسلمين والمهاجرين”

وانفضت المظاهرة قرب حديقة في مركز المدينة  وقامت الشرطة خلال المظاهرة بضرب طوق أمني حول مناصري بيغيدا، لمنع الصدام بين الجانبين، فيما شهدت المسافة الفاصلة بين متظاهري منتدى لينز، ومناصري بيغيدا، ملاسنات كلامية بين الطرفين، وإلقاء الكتل الثلجية على بعضهم.

فيما تواردت أنباء باعتقال الشرطة لشخص ينتمي لبيغيدا.

جدير بالذكر أن حركة “بيغيدا” بدأت مظاهراتها المناهضة للإسلام والمهاجرين الأجانب في ألمانيا، مساء كل يوم اثنين، بنحو 350 مشاركا في 20 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وزاد عدد المشاركين فيها بسبب هتافاتها المعادية للإسلام والمهاجرين، حيث شارك نحو 25 ألفا في المظاهرة التي نظمتها في 12 كانون الثاني/ يناير الماضي، كما شارك نحو 17 ألفا و300 شخص في مظاهرة 25 من نفس الشهر.

وفي 21 يناير/ كانون الثاني، أعلن مؤسس وزعيم حركة “بيغيدا”، في ألمانيا، لوتز باخمان، تنحيه من ترأس الحركة بعد انتشار صورة له وهو يقلد أدولف هتلر، ونشره عبارات معادية للأجانب على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدء النيابة العامة في دريسدن تحقيقاً بحقه، كما تركت “كاثرين أورتيل”، مهمتهما كناطقة باسم الحركة، إضافة إلى أربعة من فريق التنظيم لمظاهرات الحركة.

 

الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: