وزيرة السياحة الجديدة في حكومة مهدي جمعة تعترف بتعاملها مع اسرائيل؟

تناقلت صفحات على المواقع الاجتماعية فايسبوك ومواقع اخبارية صورا تم التقاطها من الموقع الرسمي لوزيرة السياحة آمال كربول, تشير خلال سيرتها الذاتية الى تعاملها مع بلدان عديدة من بينها كيان “اسرائيل”.
يذكر أن مراد العمدوني النائب بالتأسيسي عن التيار الشعبي, قد ذكر خلال الجلسة المسائية لمداولات المجلس الذي يعقد للمصادقة على الدستور الجديد كاملا, أن حكومة مهدي جمعة تتضمن اسما “مطبعا” مع الكيان الصهيوني.
وبالرجوع الى الموقع الرسمي لمؤسسة Change, Leadership & Partners التي أسستها وزيرة السياحة المرتقبة وهي التي تديرها بالشراكة, وجدنا أن السيرة الذاتية هي نفسها مع تغير لفظ “اسرائيل” ليصبح “الشرق الأوسط ” وللإشارة فان المعنى لم يتغير بما أن فلسطين تقع في قلب منطقة الشرق الاوسط, وقد تناقل ناشطون على المواقع الاجتماعية, صورا اخرى لمطبعين في العالم العربي تحتوي سيرتهم الذاتية على لفظ الشرق الاوسط بدل اسرائيل كي لا يصبحوا محل تساؤل أو اتهام.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: