جمنة

آهالي جمنة يلقنون المافيات الحاكمة درسا في التحدي و يتممون صفقة بيع محصولهم من التمور بأنفسهم و بأكثر من مليار و نصف

الدولة كانت تبيع محصولهم من التمور بـ16 ألف دينار لرجال أعمال فاسدين..آهالي جمنة يلقنون المافيات الحاكمة درسا في التحدي و يتممون صفقة بيع محصولهم من التمور بأنفسهم و بأكثر من مليار و نصف

لقن آهالي جمنة المافيات الحاكمة في تونس درسا قاسيا في التحدي و الصبر و الاصرار على الحقوق حيث أصروا على بيع محصول الجهة من التمور بأنفسهم ليفاجؤوا الرأي العام التونسي بروحهم الوطنية العالية كما كشفوا أيضا حجم الفساد الذي ينخر الدولة التي كانت تبيع صابة التمور لإثنين من رجال الأعمال المقربين منها فقط بـ16 ألف دينار

في حين إثر إصرار الاهالي على القيام ببتة البيع بأنفسهم تمكنوا من بيع الصابة بـمليار و 700 ألف دينار…

مشهد يكشف فعلا حجم فساد المافيات الحاكمة في هذا الوطن الجريح و يظهر أيضا أنه متى أصر التونسي على حقوقه فإنه سيفتكها حتما..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: