أبوزهري: إعلام الانقلاب بمصر يحرض على ضرب غزة علنا

قال سامي أبو زهري، القيادي بحركة حماس الفلسطينية، إن الدور المصري في إطار إتمام المصالحة بين حركتي حماس وفتح يتوقف على تعديل سياسة صناع القرار في مصر، معتبرًا أن التصعيد المصري يسيء للعلاقة بين الشعبين.
وأضاف، خلال لقائه بفضائية “bbc عربي”: “كل الملاحظات يمكن أن نضعها على الطاولة ونتناقش فيها، لكن أن يتم مهاجمة الشعب الفلسطيني لخدمة مواقف أخرى، فهذا أمر غير صحيح، ورغم ذلك فنحن نحرص على الحفاظ على علاقات قوية مع مصر بما يخدم الجميع”.
وتابع: “سمعنا كثيرًا عن عشرات القتلى من حماس في سيناء، ولكن السلطات المصرية ترفض تسليمها أو الإعلان عن أسمائها، وهل يُعقل أن يخرج أعضاء حركة حماس من السجون لتخريب وتدمير مصر، ويتردد كثيرًا عن أن إعلام حماس يهاجم مصر ولا يجوز التعامل بهذه الطريقة، فإعلامنا لا يُقارن بما يحدث على الفضائيات المصرية”.
واستطرد: “الإعلام المصري يدعو إلى ضرب غزة، ويحرض على الكراهية والقتل، وهذا لن يحدث على إعلام قطاع غزة، وإعلاميو مصر يجلدون قطاع غزة قبل أحداث يونيو، وإذا قبلت السلطات المصرية وقف هذا الإعلام المجرم فيمكن بعد ذلك الحديث عن نقاشات أخرى أو إعلام آخر”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: