“أبوزهري”: إنتصار المقاومة بمثابة تمهيد للطريق نحو القدس

قدم سامي أبوزهري، الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، التحية والتهنئة للشعب الفلسطيني لانتصارهم في المعركة على الاحتلال الصهيبوني.
وقال “أبوزهري” خلال مؤتمر صحفي له في غزة؛ بمناسبة الانتصار اليوم؛ بإقرار اتفاقية التهدئة الدائمة وفقًا للمطالب الفلسطينية: “انتصرنا على العدو الإسرائيلي و فعلنا ما لم تفعله الجيوش العربية”.

وتابع قائلًا: “لقد انتصرنا حينما دمرنا هيبة الردع الصهيوني وفرضنا حصارًا جويًا على مطارات العدو، وحينما أدخلنا الصهاينة ملاجئهم تحت الأرض خوفًا من صواريخ المقاومة”.
وأضاف: “نعتز بالشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات بكل ما يملك فقد ضحى بالأبناء والأموال والبيوت، ونحن لن نتخلى عن شعبنا أبدًا”.
وأردف “أبوزهري” قائلًا: “نهنئ الشعب الفلسطيني وأمتنا بهذا الانتصار الكبير، فقد كنا حراسًا لهذا الشعب، وسنبقى في خدمته. ونقول للمستوطنين الإسرائيلين يمكنكم أن تعودوا اليوم لبيوتكم وأهلكم بقرار من حماس بعد دخول إتفاقية التهدئة الدائمة حيز التنفيذ”.
وأكّد قيادي “حماس” إلى أن هذا الاتفاق بمثابة تمهيد لـ”الطريق نحو القدس”، معربًا عن تقديره للمقاومة “الباسلة التي قدمت وفعلت المستحيل ورفعت رأس الشعب الفلسطيني”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: