أبو أحمد: من حقّنا الردّ على العدوان والتّهدئة باتت في “مرحلة الشيخوخة”

قال الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي “إن المقاومة الفلسطينية لن تسمج للعدو الصهيوني أن يوغل بالدم الفلسطيني، أو أن يكسر هيبة المقاومة في غزة من خلال اعتداءاته المتكررة”.

وأضاف أبو أحمد اليوم الثلاثاء :”على العدو الصهيوني أن يدرك تماماً أن أبناء المقاومة الفلسطينية لن يسمحوا له بالتمادي في سياسية العربدة والاعتداءات اليومية، كان لازما على مجاهدي سرايا القدس بالتصدي للتوغلات الصهيونية التي تجري على الحدود مع القطاع”.

وأوضح أبو أحمد أن المرحلة التي تعيشها سرايا القدس هي مرحلة التصدي لخروقات الإحتلال الإسرائيلي، ولن تعطيه الفرصة في استغلال هشاشة التهدئة؛ واصفاً المرحلة التي تمر بها التهدئة المبرمة بين الاحتلال والمقاومة برعاية مصرية بـ”مرحلة الشيخوخة”.

وأشار أن سرايا القدس والمقاومة الفلسطينية حددت مصير التهدئة بعد أكثر من 1900 خرق صهيوني “ولا بد من إعادة دراستها وإعادة النظر فيها بشكل جدي بعد هذا العدوان”.

ولفت ان كل الخيارات باتت مفتوحة أمام سرايا القدس “لا نتنصل من التهدئة ولكن من حق سرايا القدس الرد على الاعتداء الصهيوني ومن يحدد المكان والزمان المناسبين هم أبناء السرايا”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: