أبو تريكة عقب رفض رفع مظلمة بالتحفظ على أمواله: “ربح البيع.. آخر ما اشتريته من مالي قبر “

رفضت لجنة حكومية في مصر  اليوم الاثنين 11 ماي2015  التظلم الذي قدمه قائد فريق النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق محمد أبو تريكة ضد قرار التحفظ على أمواله وحساباته الشخصية بالبنوك.

وقد رد أبو تريكة على رفض تظلمه بأنه سيواصل كل الإجراءات القانونية ضد التحفظ على ممتلكاته وكتب  في تغريدة له على حسابه بتويتر “”ربح البيع.. أخر حاجة  اشتريتها من أموالي هي قبر جديد ..شكرًا لمن ساندني ووقف بجانبي وسامح الله كل من ظلمني وسبني.. سأواصل الإجراءات القانونية”.

ويذكر أن محمد أبو تريكة كان من بين رافضي الانقلاب و مؤيدا للشرعية وهو ما جعله في مرمى إعلام سلطة الانقلاب

وقد وصفته الإعلامية المصرية رولا خرسا  بعدو مصر ليوم القيامة إثر رفضه دعوة بابا الفاتيكان للعب مباراة للسلام بسبب مشاركة الكيان الصهيوني
واتهمت خرسا النجم ابو تريكة بانحيازه للإخوان المسلمين وذلك في برنامجهاعلى قناة “صدى البلد”

وفي رد أبو تريكة على الإعلامي توفيق عكاشة الذي قال له ” هضربك بالجزمة يا ابن الزبالة” وعلى الإعلامي مرتضى منصور الذي هدده بالضرب بالجزمة ” رد قائلا لهما  :”جزمتي خدمت مصر اكثر منكم”

وقد وصف ابو تريكة السبسي بمجرم حرب و أشد فسادا و ظلما وجورا من مبارك و أعوانه

كما رفض أبو تريكة تسلم ميدالية الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا من وزير الرياضة في حكومة الانقلاب مما أدى إلى تغريمه بمبلغ 50 ألف جنيه مصري عقابا له.

هذا دون أن ننسى اللقطة الشهيرة التي قام بها اللاعب المشهور خلال  مباراة المنتخب المصري ونظيره السوداني في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2008

فقد كشف محمد أبو تريكة عن الشعار المكتوب على ملابسه تحت قميص اللعب عد تسجيله الهدف الثاني والذي تألف من عبارة “تعاطفاً مع غزة” وهو ما جعل حكم المقابلة البنيني كوفي كودجا يوجه له بطاقة صفراء

ومن جانبه  لم يتخذ  ” الكاف ” أي عقوبات ضد أبو تريكة  بعد مجموعة من الرسائل الإلكترونية التي وصلته من قبل الصحفيين ووسائل الإعلام المتابعة للبطولة والتي أعلنت تعاطفها مع اللاعب

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: