أحاديث في باب “دعوة المظلوم “

قد يستهين البعض بسلاح الدعاء خاصة دعوة المظلوم ولكن الله وعد أنه لا يرد هذه الدعوة ويستجيبها ولو بعد حين

ومن أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم اخترت هذه الأحاديث المتعلقة بدعوة المظلوم .فعن  أَبِي هُرَيْرَةَ  : “أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ دَعْوَةُ الْوَالِدِ وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ…رواه ابو داود”

و عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ :
” قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ يَرْفَعُهَا اللَّهُ فَوْقَ الْغَمَامِ وَيَفْتَحُ لَهَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ وَيَقُولُ الرَّبُّ وَعِزَّتِي لَأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ …رواه الترمذي ”

و عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ :
” قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ مُسْتَجَابَةٌ وَإِنْ كَانَ فَاجِرًا فَفُجُورُهُ عَلَى نَفْسِهِ…رواه احمد ”

وعن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ :
” قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اتَّقُوا دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ وَإِنْ كَانَ كَافِرًا فَإِنَّهُ لَيْسَ دُونَهَا حِجَابٌ…رواه احمد”

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: