أحداث تطاوين بقلم أحمد المدني

بسم الله الرحمان الرحيم.
تطـــــاوين في 10/02/2015
شهدت ولاية تطاوين يوم الثلاثاء 10/02/2015 إضرابا عاما على خلفية أحداث ذهيبة السبت الماضي.
كل المحلات التجارية أقفلت، غادر التلاميذ و الطلبة و متربصي التكوين المهني مقاعد الدراسة، و التفت الساق بالساق في ساحة الشعب. جل الأطياف السياسية حضرت، جل المنظمات النقابية حضرت سواء كانت طلابية أو تابعة للطبقة الشغيلة، كما حضر ممثلون عن جمعيات مدنية أخرى. شهدت الوقفة حضور نائبي الشعب عن حركة النهضة ( البشير الخليفي و جميلة الجويني ) في ظل غياب النائب عن حزب نداء تونس السيد الطيب المدني. الحضور الشعبي كان كبيرا بالنسبة إلى عدد متساكني الولاية خاصة و أن النقل بين جهات الولاية كان معدوما و لم يحضر إلا القلة من متساكني الأحواز. انتفاضة المناطق الحدودية في الجنوب التونسي (الذهيبة) .. هي انتفاضة المناطق التي أسقطتها المخططات و الخيارات التنموية من حساباتها و أوكلتها إلى الأقطار المجاورة ( ليبيا / الجزائر ) لتوفر لها أسباب العيش .. هذه المناطق المنسية تماما تنفجر اليوم في وجه دولة التهميش كما انفجرت مناطق غيرها ذات شتاء ديسمبري .. و لن يزيد التعاطي البوليسي مع ملفات التنمية و الحركات الاحتجاجية إلا تأجيجا للغضب و تعميقا للهوة بين مواطني الجنوب المناضل و مؤسسات الدولة التي تتعامل معهم كمواطنين درجة ثانية .. الجنوب اليوم يذكر الجميع باستحقاقات الثورة .. الجنوب اليوم يصحح المسار بدم أبنائه / أبناء الوطن .. ما أشبه شتاء فيفري بشتاء ديسمبر.
ما حصل اليوم في تطاوين كان عبارة عن وقفة احتجاجية بساحة الشعب تطاوين و مسيرة سلمية من ساحة الشعب مرورا بشارع الحبيب بورقيبة و شارع أحمد التليلي، ثم العودة إلى ساحة الشعب و فتح المجال للخطابات و رفع الشعارات.
طالب أهالي الجهة بالتنمية و بفتح تحقيق في أحداث ذهيبة مستنكرين التغييب الإعلامي، و ممرسات نواب الشعب و أحزابهم و خاصة ممارسات النقابات العمالية حيث كانت هذه الأخيرة ممن ساهموا في تعليق إعتصام المصير و الثورة على الشركات النفطية في مارس الماضي. مما أدى إلى انسحاب كل المنظمات اذ على حدود الساعة 12:30 لم يبق في الساحة سوى أفراد الشعب و النواب المذكورين و بعض وسائل الإعلامية فقط.
أحــــــــمد المــــدني

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: