أحرجتهم غزة جميعا٠٠٠ بقلم حمادي الغربي

أحرجتهم غزة
جميعا
بقدر ما أثلج نصر غزة الصغيرة و المنكوبة (في عين الذين كثرت أموالهم و عددهم و عتادهم و تكنولوجيتهم و حلفائهم) صدور الذين قل مالهم و عتادهم و حلفائهم خاصة منهم الشعوب العربية المضطهدة و الحركات الاسلامية المتطلعة الى غد أفضل و مستقبل آمن فقد أحرجت و صدمت دولا و إمارات و ممالك و حكومات و انظمة عسكرية مغرورة و مرغت أنوفهم في التراب و شعرت احزاب أخرى ذات مرجعية اسلامية كالتي تحملها حماس بالخجل و الحياء لما أدارت ظهرها لشعوبها و استحيت من مرجعيتها و صمتت عن انتهاكات علنية للذات الإلاهية و تعديات على الحريات و غلق جمعيات خيرية تتولى رعاية الأيتام و أخرى أخذت على عاتقها تحفيظ كتاب الله لأبنائنا و شلت أيضا عقول و مدارك مجموعات الثورة المضادة و خيبت مسعاهم و أضعفت حيلهم و قللت فرصهم بالغدر و الخيانة و لكنها أنعشت أمال الثوار بامكانية حماية وطنهم و تحقيق أهداف ثورتهم … و إذ تدعو غزة المهتمين بحرية أوطانهم و استقلال قرارهم لقراءة جادة لأسباب النصر و التمكين و التي سبق ذكرها و الاشارة اليها في القران الكريم الذي لا ياتيه الباطل مطلقا قال تعالى : ” إن تنصروا الله ينصركم ”
حمادي الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: