أحزاب تحاول الركوب على وقفة يوم غد الإثنين..نشطاء حملة البترول و حملة مكافحة الفساد للصدى: “لن تُرفع إلا راية تونس و مطالبنا إستعادة ثروات و أموال الشعب و محاربة الفساد “

تحاول أحزاب يسارية متطرفة في تونس و أخرى ثورية عبر نشطائها الركوب على الوقفة المطالبة بإستعادة ثروات الشعب التونسي المنهوبة و وقف الفساد في البلاد و التي تم الحشد لها منذ فترة.

و دعت فجأة خلال الساعات الفارطة أحزاب لا وزن لها على الساحة إلى مسيرة في التوقيت و المكان نفسه لمسيرة 25 جويلية 2016 التي أطلقها و دعا لها نشطاء حملة “وينو البترول” الشهيرة..

وفي هذا الصدد أكد القائمون على الحملة للصدى نت أن هذه الأحزاب تحاول الركوب على الحدث و إستثمار الحشد الكبير لوقفة يوم غد الإثنين أمام المسرح البلدي و أضافوا بأنهم سيحاولون إستثمار هذه التحركات الشبابية الغير مؤدلجة و تحقيق مكاسب سياسية منها بعد عجزهم عن الحشد طيلة الأشهر الفارطة و صرّح القائمون عن الحملة للصدى نت أنه لن يسمح لأي حزب يساريا أو ثوريا بالركوب على هذه الحملة الوطنية الخالصة و أنه لن يتم السماح برفع أعلام أي حزب حيث فقط سيكون العلم التونسي و شعارات الحملة الوطنية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: