40 سنة سجن لمرسي والإعدام لـ6 آخرين بينهم 3 صحفيين في قضية “التخابر مع قطر”

[ads2]

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت 18 جوان 2016 بالسجن المؤبد بحق الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي لإدانته بقضية “التخابر مع قطر”، كما قضت بإعدام ستة متهمين آخرين في القضية بينهم ثلاثة صحفيين أحدهم أردني.

ويحق لمرسي الطعن على الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية وبإمكان المحكمة إلغاء الحكم والأمر بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة.
وصدرت في السابق عدة أحكام في قضايا مختلفة على مرسي بينها الإعدام.

ويحق للآخرين المحكوم عليهم حضورياً الطعن على الحكم أمام محكمة النقض. وبحسب القانون تعاد المحاكمة تلقائياً للمحكوم عليهم غيابياً إذا ألقي القبض عليهم أو سلموا أنفسهم.

 

3 صحفيين من بين المحكوم عليهم بالإعدام

ومن بين الصحفيين الثلاثة الذين حكم عليهم بالإعدام غيابياً الأردني علاء عمر محمد سبلان الذي جاء في الأوراق أنه معد بقناة الجزيرة التلفزيونية، والصحفيان الآخران هما أسماء محمد الخطيب وتعمل مراسلة صحفية في شبكة رصد الإعلامية وإبراهيم محمد هلال ويعمل رئيس قطاع بقناة الجزيرة.

وتضمن الحكم في القضية التي نظرت في 99 جلسة السجن المؤبد لأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس خلال حكم مرسي والسجن المؤبد لأمين الصيرفي الذي كان سكرتيراً بالرئاسة. وعوقبت ابنة الصيرفي وتدعى كريمة بالسجن 15 عاماً.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى المتهمين عدة تهم بينها تسريب أسرار عسكرية وغيرها من الأسرار إلى قطر.

 

“براءة” و15 عام سجن إضافية لمرسي

وقال القاضي محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة إن المحكمة عاقبت مرسي والصيرفي وابنته والستة المحكوم بإعدامهم بالسجن 15 عاماً إضافية. وحوكمت كريمة الصيرفي غيابياً.
والسجن المؤبد في القانون المصري 25 عاماً.

كما قضت المحكمة ببراءة مرسي، وآخرين في القضية ذاتها عن تهم أخرى لم تحددها هيئة المحكمة.

ومثل المتهمون الحاضرون اليوم في قفصين زجاجيين أحدهما لمرسي. وبعد صدور الحكم حيا المتهمون الآخرون مرسي الذي رد عليهم رافعاً قبضتي يديه وقد ضم كلاً منهما إلى الأخرى.

 

هيئة الدفاع: سنطعن على الأحكام

بدوره، قال عبد المنعم عبد المقصود رئيس هيئة الدفاع عن مرسي والمتهمين بالقضية: “سنطعن على جميع الأحكام الصادرة بالإعدام والسجن للمتهمين حضورياً”.

وأضاف عبد المقصود: “سنحترم في الطعن حق مرسي في عدم اختصاص المحكمة وعدم حقها في محاكمته”.

وتابع، “مرسي حصل على براءة عن تهمة التخابر مع قطر، وحصل على حكم 15 عاماً عن تهمة الاشتراك في إرسال وثائق لقطر، والمؤبد عن تهمة تولي قيادة جماعة الإخوان”.

 

“الأحكام والعدم سواء”

وتعليقاً على الأحكام الصادرة بحق والده، قال أسامة مرسي، المتحدث باسم أسرة الرئيس الأسبق: “أحكام السجن الصادرة بحكم والدي هي والعدم سواء”.

وأضاف: “تستوي عندنا كل الأحكام التي تصدر بالمخالفة للنصوص والأعراف الدستورية والقانونية، والتي أساسها الانقلاب العسكري”، في إشارة لإطاحة قادة الجيش بوالده في 3 جوان 2013 ، بعد عام من توليه الحكم.

من جانبها، رفضت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، في بيان اليوم السبت، الأحكام الصادرة بحق متهمي قضية التخابر مع قطر، موضحة “أنها والعدم سواء”، مؤكدة أنها “لن توقف تظاهراتها حتى عودة الشرعية لمرسي”، على حد قول البيان.

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني في هيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عاماً)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عاماً)، و”التخابر مع قطر” (حكم أولي بالسجن)، بجانب اتهامه في قضية “إهانة القضاء” والمؤجلة إلى 23 يونيو/حزيران الجاري.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: