أحكام القاضي «شعبولا»… (أحمــد منصــور)

تحولت كثير من المحاكمات التي تجرى في مصر لمعارضي الانقلاب وعلى رأسهم الرئيس محمد مرسي وكثير من أعضاء حكومته إلى فصول من كوميديا سوداء محزنة ومخزية سوف تسطر في صفحات سوداء من تاريخ مصر وتاريخ القضاء المصري على وجه الخصوص، فمستوى القضاة الذين ظهروا على وسائل الإعلام كشف عن عملية التدمير الممنهج والمنظم التي جرت لمنظومة القضاء المصري خلال العقود الستة الماضية، بعدما كان قضاة مصر اعلاما في القانون والمعرفة والثقافة والأخلاق. 

و الأهم من كل ذلك الضمير وكان القضاة الفاسدون قلة تعد على الأصابع أما الآن فيبدو أن القضاة الصالحين أو المحترمين أصبحوا هم القلة التي تعد على الأصابع حتى أن وزير العدل في النظام الانقلابي قال عن القضاة الشرفاء «لا نعرف كيف تسلل هؤلاء إلى الجسد القضائي وسوف ننظفه منهم» ,ورغم أن الدوائر التي تحاكم الإخوان ومعارضي الانقلاب لا يوجد فيهم قاض يحمل المواصفات الإنسانية فضلا عن مواصفات رجل القانون بل يبدو كثيرون منهم في طريقة كلامهم وأحكامهم التي يصدرونها مثل القاضي الذي حكم بالإعدام على أكثر من ألف مواطن مصري في جلستين للحكم بأنهم من شذاذ الآفاق وعديمي الإنسانية والضمير بل إنهم كارهون لأنفسهم ومعادون للبشرية، و حينما يتحدثون يبدون وكأنهم رؤساء عصابات وعربجية وليسوا حتى متعلمين لكن بعض هؤلاء مثل القاضي شعبان الشامي الذي يحاكم الرئيس محمد مرسي في قضية اقتحام السجون تفوق على أقرانه في الجهل والمسخرة، وقد كانت جلسة المحاكمة يوم الأربعاء الماضي مسرحية هزلية حتى أني وجدت بعض الناشطين أعدوا رسوما متحركة للحوار الذي دار فيها بين القاضي والمحامين والمتهمين فكشف عن العوار النفسي في شخصية القاضي.

وكان شعبان الشامي قد قال للرئيس مرسي خلال المحاكمة عدة مرات «أسكت يا مرسي» بعدما طلب الرئيس مرسي حق الكلام، فوجه الدكتور صفوت حجازي كلامه لشعبان الشامي من داخل القفص قائلا «يا شعبان» فثار القاضي شعبان وطالب بإثبات أن صفوت حجازي قال له «جرى إيه يا شعبان ؟» فرد عليه صفوت حجازي قائلا «أنا مقولتش جرى إيه يا شعبان ؟ أنا قلت يا شعبان ترضى حد يقولك يا شعبان؟ لازم تقول يا دكتور مرسي ده رئيس الجمهورية» وحينما تدخل المحامي محمد الدماطي رئيس فريق الدفاع محاولا لملمة الموضوع فرد عليه شعبان قائلا «هنا مفيش مسميات هنا فيه متهمين ولا دكتور ولا أستاذ».

و ترك القاضي شعبان القضية وحول الجلسة لمحاكمة صفوت حجازي على إهانته المحكمة ثم أصدر حكمه مباشرة بالحبس سنة على صفوت حجازي بتهمة إهانة القضاء، فما كان من صفوت حجازي إلا أن أن صعد على أحد الكراسي الموجودة في قفص الاتهام وصرخ بأعلى صوته بعد صدور الحكم قائلا «شكرا يا شعبان… شكرا يا شعبولا» وشعبولا هو الفنان صاحب الذوق الهابط والأداء الهابط شعبان عبد الرحيم رمز الانحطاط الفني في عهد مبارك، والقاضي شعبولا هو نفسه الذي أصدر حكما قضائيا بتبرئة مبارك في قضية الكسب غير المشروع، وهو نفسه الذي أحال أوراق 26 معارضا للمفتي تمهيدا لإعدامهم، وهو الذي أصدر أول حكم بمنع تصرف 25 من قيادات الإخوان في أموالهم، هذا هو القاضي شعبولا وهذه هي أحكامه فما الذي ينتظر منه في القضايا التي ينظرها ؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: