أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ في حقّ مصلين رفضوا الصلاة خلف الإمام المعين من بطيخ بجامع المركب الجامعي

أحكام بالسجن مع وقف التنفيذ في حقّ مصلين رفضوا الصلاة خلف الإمام المعين من بطيخ بجامع المركب الجامعي

على اثر محاكمتهم بتهمة التكبير في الجامع رفضا للصلاة وراء الإمام المعين من قبل  عثمان بطيخ وزير الشؤون الدينية , أصدرت المحكمة اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر حكما يقضي بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ في حق ثلاثة ممن وقع اعتقالهم اثر صلاة الجمعة قبل الفارط في جامع المركب الجامعي بالمنار .

هذا و يذكر أنّ عدد من المحامين قد اعتبروا هذا تعدّيا صارخا من القضاء على ما اعتبروه ” حق شرعي” للمصلّين وهو حقهم في أن يؤمهم  إمام “يرضونه”  على حدّ تعبيرهم  , الأمر الذي دفعهم لعدم قبول الحكم و المطالبة باستئنافه .
هذا و تعرف تونس تصعيدا واضحا في الرفض لقرارات بطيخ بتعيين أئمّة كان مشهودا لها بولائها لنظام المخلوع بن عليّ و تعتبر من الأئمة التي تنتهج منهجا “تفريغ” للإسلام و تطويعا له لصالح الحكام على حسب تعبير عدد من الناشطين الذين وصلوا إلى حدّ اتهام  وزير الشؤون الدينية – المفتي السابق في عهد المخلوع – و من ورائه الحكومة بالسير على خطوات نظام بن علي و بورقيبة في محاربة الدين و في تجهيل الشباب , الأمر الذي  يفتح الباب على مصرعيه لظهور و تنامي ثقافة العنف في صفوفهم .

جدير بالذكر أنّ الأمن قد قام بإغلاق جامع المركب الجامعي المنار يوم الجمعة الفارط خوفا من تجدّد الاحتجاجات , كما عرفت ولاية صفاقس هي الأخرى تعزيزا أمنيا لمجابهة غضب المصلين في صفاقس احتجاجا على نفس هذه الممارسات .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: